اختبار انقطاع التنفس أثناء النوم (Sleep Apnea Test)

د. جرجس نبيل خربوط
الكاتب - 8 فبراير 2024
انقطاع النفس اثناء النوم
انقطاع النفس اثناء النوم ّIstock-photo

تعتبر مشاكل انقطاع التنفس أثناء النوم من القضايا الصحية التي قد تؤثر بشكل كبير على جودة الحياة والصحة العامة للأفراد. يعتبر اختبار انقطاع التنفس أثناء النوم واحداً من الوسائل المهمة لتشخيص هذه الحالة، حيث يساعد في فحص وتقييم نمط التنفس والاكتشاف المبكر لأي تغيرات تحدث أثناء الليل.

أنواع متلازمة انقطاع التنفس أثناء النوم

انقطاع التنفس أثناء النوم أو التوقف عن التنفس أثناء النوم"Sleep Apnea" هي حالة مرضية تتصف بحدوث انقطاع متكرر لعملية التنفس خلال النوم. وهذا يؤدي بالتالي إلى حرمان الجسم من الحصول على كميات كافية من غاز الأكسجين.

يقسم انقطاع التنفس أثناء النوم، إلى صنفين أساسيين:

١- انقطاع التنفس الانسدادي

تحدث هذه الحالة تبعاً لوجود عائق في مجرى الهواء يضيق أو يسدّ مجرى التنفس العلوي. بالتالي يسبب انخفاض في جريان الهواء إلى داخل الرئتين أو حتى انقطاع في هذا الجريان في حال وجود عائق يسدّ المجرى الهوائي بشكلٍ كامل. ويعد هذا النوع الأكثر انتشاراً لهذه المتلازمة.

وبناء عليه نستنتج أنّ وجود أي عائق في سبيل مجرى الهواء من الممكن أن يسبب انقطاعاً في التنفس لدى الشخص، ومن أهم هذه الأسباب:

  • البدانة
  • ضخامة اللوزتين
  • التبدلات الهرمونية، حيث أنّ هذه الحالة قد تزيد من خطورة الإصابة بهذا النمط من انقطاع التنفس.

٢- انقطاع التنفس المركزي:

يحدث انقطاع التنفس المركزي بسبب مشكلة في الدماغ. ولا تنجم كسابقتها عن وجود سبب يضيق مجرى الهواء، بل تتّصف بحدوث توقف جزئي لعملية التنفس من قبل الدماغ، حيث يتوقف عن إرسال الموجات العصبية المسؤولة عن تحريض عملية التنفس. وهذا النوع أقل شيوعاً وانتشاراً من النوع الأول.

اختبار انقطاع التنفس أثناء النوم

هنالك عدة أنواع لاختبار انقطاع التنفس أثناء النوم وهي تشمل:

١- الاختبار المنزلي لانقطاع التنفس أثناء النوم

يعتمد هذا الاختبار في مبدئه على مراقبة كامل ساعات النوم لدى الشخص، حيث يرتدي فيه الشخص الخاضع للاختبار معدات خاصة تحوي مستشعرات عديدة.

تساعد هذه المعدات في الحصول على نظرة شاملة لمرحلة النوم لدى هذا الشخص. فهي تعطي معلومات عن معدل ضربات القلب، وعدد مرات التنفس، وتركيز الأكسجين في الدم إضافةً إلى غيرها من المعلومات الهامة.

ولكن لا بدّ من التنويه إلى أنّ هذا الاختبار يتم إجراءه عند وجود شك كبير بإصابة الشخص بهذه الحالة، ولا يتم بشكل روتيني لدى كل الأشخاص.

كذلك لا بدّ من ضرورة استشارة الطبيب قبل الشك بالإصابة بهذه المتلازمة. وذلك لأن هنالك أسباب أخرى لها أعراضاً سريرية مشابهة لانقطاع التنفس أثناء النوم ومن أهمها:

  • أمراض الرئتين.
  • الاعتلالات العصبية العضلية.
  • قصور القلب الاحتقاني.
  • المراقبة اليومية للنوم: 

يطلب الطبيب في هذا الاختبار المنزلي من مريضه أن يسجل بعض المعلومات بشكل يومي لمدة أسبوعين. حيث يتم في نهاية هذين الأسبوعين مراقبة ومناقشة نتائج الاختبار، ليستطيع الحصول على  فكرة واضحة عن حالة المريض.

ومن أهم المعلومات التي يطلب الطبيب تسجيلها:

  • ساعة الذهاب إلى النوم.
  • ساعة الاستيقاظ من النوم.
  • عدد مرات الاستيقاظ خلال الليلة الواحدة.
٢- اختبار انقطاع التنفس في المختبر

يتم إجراء اختبار انقطاع التنفس في المختبر بشكل أساسي لدى الأشخاص المؤهلين للعلاج الجراحي، تبعاً لوجود آفة سادّة لمجرى الهواء لديهم.

حيث يساعد هذا الاختبار المتقدم في معرفة مكان الانسداد الذي يعاني منه الشخص بشكل دقيق جداً، وهذا ما يسهل بشكل كبير في تحديد الموقع الأنسب للعمل الجراحي.

ويتم في هذه الطريقة تخدير المريض ومن ثم إدخال منظار رفيع عن طريق فوهة الأنف وصولاً إلى الحلق. يستخدم المنظار في تحديد وجود أي تضيّقات أو آفات سادة لمجرى الهواء، بدءاً من الأنف وصولاً إلى اللسان والحلق.

٣- تخطيط النوم أو دراسة النوم

من الممكن إجراء هذه الطريقة في كل من المختبر والمنزل، وتعتمد هذه الطريقة في مبدئها على استعمال أجهزة استشعار توضع على جسم الشخص بشكلٍ أساسي على الوجه وفروة الرأس.

تراقب هذه المستشعرات وتسجل موجات الدماغ، بالإضافة أيضا لمراقبة معدلات الأكسجين ومعدل ضربات القلب والتنفس. وكذلك تراقب حركات العينين والأطراف خلال فترة النوم.

أهمية الاختبار

إن اختبار انقطاع التنفس أثناء النوم بأنواعه يساعد بشكل أساسي في تشخيص حالة انقطاع التنفس أثناء النوم وتحديد العلاج المناسب، ولكن لهذا الاختبار أهمية إضافية في تشخيص ما يلي:

  • المساهمة في تشخيص الأرق: والذي يوصف على أنّه صعوبة البدء بالنوم أو حتى الاستيقاظ المتكرر خلال النوم.
  • متلازمة تململ الساقين: يعاني الشخص في هذه المتلازمة من شعور غير مريح في الساقين وهذا ما يدفعه إلى تحريكهما بشكل متكرّر وقوي عند محاولة البدء بالنوم.
  • الخدر: عبارة عن حالة عصبية، تتصف بحدوث نعاس شديد ومرهق أثناء ساعات الصباح، حتى أنّ الشخص في هذه الحالة قد يخلد إلى النوم بشكلٍ فجائي أثناء ساعات الصباح.

أسباب إجراء اختبار انقطاع التنفس أثناء النوم

من الضروري إجراء اختبارات انقطاع التنفس أثناء النوم للأفراد الذين يظهرون أعراضا سريرية قد تشير إلى إمكانية إصابتهم بهذه الحالة. وتشمل الأعراض:

١- الأعراض خلال النوم
  • توقف التنفس لعدّة مرات خلال النوم.
  • الشخير واللهاث وإصدار أصوات تشير إلى الاختناق أثناء النوم.
  • الاستيقاظ المتكرر خلال الليل.
  • الشخير مرتفع الصوت.
٢- الأعراض خلال ساعات النهار

تنشأ الأعراض النهارية الناجمة عن انقطاع التنفس أثناء النوم بشكل رئيسي نتيجة لسوء جودة النوم خلال الليل. يعتبر التكرار المستمر للانقطاع في النوم سبباً رئيسياً في حرمان الشخص من الحصول على كميات كافية من غاز الأكسجين. ويتسبب أيضا في الشعور بزيادة التعب خلال ساعات النهار بسبب عدم الحصول على قسط كافٍ من الراحة. من بين هذه الأعراض البارزة:

  • صعوبة القدرة على التركيز.
  • تبدلات المزاج.
  • الشعور بالتعب الشديد.
  • الصداع عند الاستيقاظ من النوم.

أسباب أساسية

إضافةً للأعراض السابقة، فلا بدّ من التنويه إلى أنّ اجتماع ثلاثة أو أكثر من العوامل التالية يرفع بشكل كبير من احتمالية إصابة الشخص بانقطاع التنفس أثناء النوم بالتالي يكون مرشحاً لاجراء الاختبار:

  • الشخير
  • التعب الشديد خلال النهار
  • وجود آفة سادة لمجرى الهواء لدى الشخص
  • ارتفاع ضغط الدم
  • البدانة أو ارتفاع مشعر كتلة الجسم BMI الأعلى من 30
  • العمر المتقدم (الأكبر من 50 عام)
  • الرقبة العريضة أو الثخينة
  • الذكور