اختبار تعداد كريات الدم البيضاء (White Blood Cells Count)

د. جرجس نبيل خربوط
الكاتب - أخر تحديث 11 أبريل 2023
يهدف تحليل تعداد الكريات البيضاء إلى تحديد كمية الأنماط المختلفة من هذه الكريات في الدم
يهدف تحليل تعداد الكريات البيضاء إلى تحديد كمية الأنماط المختلفة من هذه الكريات في الدم بالتالي تحديد وجود عدوى معينة Shutterstock

يعتبر اختبار تعداد كريات الدم البيضاء (White Blood Cells Count) من التحاليل الهامة والتي تحدد إذا ما كان الجسم مصاباً بعدوى معينة، فالكريات البيض تعتبر خط الدفاع الأول في جسم الإنسان وأي تغير في عددها يكون علامةً لوجود اضطراب ما.

تعريف كريات الدم البيضاء

خلايا الدم البيضاء أو كريات الدم البيضاء هي أحد أنماط خلايا الدم الأساسية جنباً إلى جنب مع البلازما والصفائح الدموية والكريات الحمراء.

يتم إنتاج الكريات البيضاء في نقي العظم ومن ثم تخزن كميات كبيرة منها في العقد اللمفية.

تملك هذه الخلايا العديد من الوظائف في جسم الإنسان،وأهمها وظيفة الدفاع ضد الإنتانات والأمراض المختلفة التي تصيب الجسم.

يهدف تحليل تعداد الكريات البيضاء إلى تحديد كمية الأنماط المختلفة من هذه الكريات في الدم، فهناك خمسة أنماط أساسية للكريات البيضاء في الجسم:

  • الأسسات "Basophils"
  • الحمضات "Eosinophils" وتدخل في العديد من العمليات التحسسية في الجسم، كما أنها تقاوم الطفيليات والخلايا السرطانية.
  • اللمفاويات "Lymphocytes" وهي تشمل اللمفاويات التائية، واللمفاويات البائية، والخلايا القاتلة الطبيعية، حيث تنتج هذه الخلايا أجساماً مضادة مسؤولة عن الاستجابة المناعية تجاه الجراثيم والفيروسات المختلفة التي تهاجم الجسم.
  • وحيدات النوى "Monocytes" وهي تدخل أيضاً في العملية التحسسية للجسم، حيث تفرز هذه الخلايا مواداً كيميائية تدعى بالهيستامين "Histamine"
  • العدلات "Neutrophils" تتميز هذه الخلايا بأنها أول الخلايا التي تتصدى للإنتانات

يعطي معلومات هامة عن حالة الجسم، فهو يحدد إصابة الجسم بعدوى جرثومية أو فيروسية مثلاً، أو أنّ الشخص يعاني من حالة تحسسية معينة.

بالإضافة لما سبق، يعطي هذا التحليل فكرة هامّة عن الاستجابة للعلاج، خاصّة لدى الأشخاص الذين يتلقون علاجاً كيماويّاً أو مثبّط للمناعة.

أسباب إجراء تحليل تعداد كريات الدم البيضاء

يعطي تحليل تعداد كريات الدم البيضاء معلومات هامة عن حالة الجسم، فهو يحدد إصابة الجسم بعدوى جرثومية أو فيروسية مثلاً، أو إن كان الشخص يعاني من حالة تحسسية معينة.

غالباً ما يتم إجراء تحليل الكريات البيضاء كجزء من تحليل تعداد الدم الكامل (CBC) فهذا التحليل يعطي فكرة شاملة عن عدد الخلايا المختلفة الموجودة في الدم (الكريات الحمراء والبيضاء والصفيحات الدموية).

يعتبر تحليل الـ "CBC" اختباراً شائعاً حيث يطلب في العديد من الحالات:

  • بشكل روتيني في الفحوص الطبية
  • عند تناول بعض الأدوية التي قد تؤثر على الجهاز المناعي
  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة
  • فقدان الوزن غير المفسر
  • ظهور علامات على إصابة الشخص بالسرطان
  • التكدم أو النزيف غير المتوقع لدى الشخص المصاب

وأكثر ما يطلب هذا التحليل، عندما يعاني المريض من أعراض الإصابة بأحد الأمراض الإنتانية على سبيل المثال:

  • ارتفاع الحرارة والقشعريرة
  • الصداع أو التعب
  • الآلام المعممة في الجسم
  • آلام الحلق
  • الطفح الجلدي
  • الأعراض الشبيهة بالأنفلونزا

بالإضافة للحالات السابقة، يمكن أن يجرى اختبار تعداد الخلايا البيضاء كجزء من الفحوص الروتينية التي تجري للطفل المولود حديثاً.

الاستعداد للتحليل

في أغلب الحالات لا يتطلب تحليل تعداد الكريات البيضاء أي تحضيرات سابقة ولكن لا بد من إخبار الطبيب المشرف بكامل الأدوية التي يتناولها الشخص، فقد يطلب الطبيب في حالات معينة إيقاف بعض الأدوية قبل 24 ساعة من إجراء التحليل وذلك لتجنب تأثير بعض الأدوية على نتيجة التحليل.

نتائج اختبار تعداد كريات الدم البيضاء

إن القيمة الطبيعة للكريات البيض في الدم تتراوح ما بين 4.5 و 11 * 9 10 كرية/ الليتر.

لكن لا بد من التنويه إلى أنّ القيم الطبيعية قد تختلف بشكل طفيف من مختبر لآخر حسب القيم المعيارية لكل منهما.

١- أسباب انخفاض نتائج التحليل

هناك العديد من الحالات التي تسبب نقصاً في تعداد الكريات البيضاء في الجسم، ومنها:

  • الفشل في عمل نقي العظام، كإصابة نقي العظام ببعض أنواع الإنتانات والأورام
  • بعض متلازمات العوز المناعي الذاتي مثل الذئبة الحمامية الجهازية "SLE"
  • الإصابة بأمراض الكبد والطحال
  • العلاج الشعاعي للسرطان
  • الإصابة ببعض الأمراض الفيروسية كالإصابة بداء وحيدات النوى
  • الإصابات الالتهابية الشديدة جداً
  • تناول بعض الأدوية التي قد تنقص من الكريات البيض مثل:
    • المضادات الحيوية "Antibiotics"
    • مضادات الاختلاج "Anticonvulsants"
    • الأدوية المضادة لقصور أو فرط الدرق "Antithyroid drugs"
    • أدوية العلاج الكيماوي
    • وغيرها من الأدوية

٢- أسباب ارتفاع نتائج التحليل

يرتفع عدد الكريات البيضاء في الدم، في العديد من الحالات مثل:

  • التدخين
  • الإصابات الإنتانية
  • الإصابة بأحد الأمراض الالتهابية مثل التهاب المفاصل الرثياني "Rheumatoid Arthritis"
  • الأمراض التحسسية كالربو فغالباً ما يحصل الارتفاع في هذه الأمراض على حساب الخلايا الحامضية "Eosinophils"
  • الإصابة السرطانية لاسيما اللوكيميا واللمفوما
  • الاستئصال الجراحي للطحال
  • تخرب الأنسجة مثل في حالة إصابة الشخص بالحروق
  • تناول الأدوية التي ترفع من مقدار الكريات البيض في الدم ونذكر منها:
    • الأدوية المقلدة لمستقبلات بيتا "Beta adrenergic agonists"
    • الكورتيكوستيروئيدات "Corticosteroids"
    • الإبنفرين "Epinephrine"
    • الهيبارين "Heparin"
    • الليثيوم "Lithium"

تحليل تعداد كريات الدم البيضاء والحمل

غالباً ما ترتفع نسبة الكريات البيض لدى الحامل بشكل طبيعي فيزيولوجي، وذلك بسبب ازدياد الجهد البدني للحامل خلال هذه الفترة.

وتزداد نسب الكريات البيض مع بداية الحمل وتستمر في الارتفاع حتى الثلث الأخير للحمل.

بالإضافة لذلك فإن نسب الكريات البيض كثيراً ما ترتفع أثناء المخاض والساعات الأولى للولادة، حيث أنها قد تصل حتى 9000 - 25000 كرية في الميكروليتر من الدم .