اختبار كثافة العظام: الطريقة والنتائج

د. أحمد سيد يوسف
الكاتب - أخر تحديث 7 سبتمبر 2023
اختبار كثافة العظام
اختبار كثافة العظام Shutterstock

يعتبر اختبار كثافة العظام من أهم الأساليب المتبعة في تشخيص مرض هشاشة العظام، والذي يتسبب في رقة وضعف العظام، مما يجعلها سهلة الكسر.

فمن هي الفئات المستهدفة لإجراء هذا الاختبار؟ وكيف يتم إجراؤه؟

ما هو اختبار هشاشة العظام؟

يستخدم اختبار كثافة العظام لقياس كمية الكالسيوم وأنواع أخرى من المعادن في العظام؛ كما يمكن أن يتم باستخدام:

  • الأشعة السينية
  • التصوير المقطعي المحوسب
  • قياس امتصاص الأشعة السينية ثنائي البواعث (DEXA أو DXA)، والذي يعتبر المعيار الذهبي والاختبار الأكثر دقةً

يساعد هذا الاختبار الطبيب بتحديد إذا كان هناك نقص في كتلة العظام؛ وبالتالي تكون أكثر هشاشة وعرضة للكسر.

يقيس الاختبار عادةً كثافة عظام العمود الفقري، والساعد، والورك؛ كما يتوفر جهاز صغير محمول، ولكنه ليس دقيقاً كغيره لأنه يختبر موقعاً عظمياً واحداً فقط.

قد يظهر التصوير العادي بالأشعة السينية وجود ضعف في العظام، ولكن ذلك ما يكون في مرحلة متقدمة جداً من المرض.

بينما يمكن أن يكشف اختبار قياس كثافة العظام عن انخفاض كثافة العظام وقوتها في مرحلة باكرة جداً وعندما لا يزال من الممكن الاستفادة من العلاج.

لماذا يجرى الاختبار؟

تستخدم اختبارات كثافة المعادن في العظام من أجل:

  • تشخيص هشاشة العظام وفقدان العظام
  • مراقبة فعالية العلاج الدوائي لهشاشة العظام
  • توقع مخاطر التعرض لكسور العظام في المستقبل

الفئات المستهدفة

يوصى بإجراء اختبار الكثافة العظمية عند:

  • جميع النساء والرجال بعمر 65 سنة وما فوق
  • النساء بعد سن اليأس، والرجال في الأعمار بين 50 و64 سنة مع وجود عوامل الخطر لحدوث الكسور بما في ذلك:
    • كسور الهشاشة (نوع من الكسور المرضية التي تحدث نتيجة إصابة خفيفة لا تكفي لإحداث كسر عادةً في العظام الطبيعية)
    • رؤية كسر أو انخفاض كتلة العظام في العمود الفقري على الأشعة السينية
    • حدوث كسر ورك عند أحد الوالدين
    • التدخين وتناول كميات كبيرة من الكحول
    • وزن الجسم المنخفض
    • أخذ الأدوية عالية الخطورة كالسيتروئيدات القشرية وأدوية ​سرطان الثدي وسرطان البروستات
    • الإصابة بالتهاب المفصل الروماتويدي
  • الرجال أو النساء الأصغر سناً (أقل من 50 عاماً) المصابون بحالاتٍ مثل:
    • كسور الهشاشة
    • استخدام الأدوية عالية الخطورة
    • التهاب المفصل الروماتويدي
    • داء كوشينغ
    • متلازمة سوء الامتصاص
    • فرط نشاط الغدة الدرقية غير المضبوط
    • فرط نشاط جارات الدرق الأولي
    • قصور الغدد التناسلية (مثل انقطاع الطمث المبكر قبل عمر 45 سنة)

لا يتم إجراء اختبار الكثافة عند الرجال أو النساء الأصغر سناً (أقل من 50 عاماً)، ما لم تكن هناك حالة طبية تعرضهم لهشاشة العظام أو عندما تكون هناك كسور هشاشة غير مبررة.

طرق اجراء اختبار كثافة العظام

يمكن إجراء اختبار كثافة العظام بعدة طرق.

بالنسبة لقياس امتصاص الأشعة السينية ثنائي البواعث (DEXA)، فهناك نوعان:

  • اختبار DEXA المركزي: وفيه يستلقي المريض على طاولة، ويمر الماسح فوق الجزء السفلي من العمود الفقري والورك.
    وفي معظم الحالات لا يحتاج المريض إلى خلع ملابسه؛ ويعتبر هذا الفحص هو الأفضل للتنبؤ بخطر الإصابة بالكسور خاصةً في الورك.
  • اختبار DEXA المحيطي (p-DEXA): تقيس هذه الأجهزة الأصغر كثافة العظام في عظم الكعبرة (الذي يوجد في الساعد) أو المعصم أو الأصابع أو الساق أو العقِب.

إذا كانت المريضة حاملاً أو من المحتمل أن تكون حاملاً، فيجب عليها أن تخبر الطبيب قبل إجراء هذا الاختبار.

كما يجب التوقف عن تناول مكملات الكالسيوم لمدة 24 ساعة قبل الاختبار.

ويطلب من المريض إزالة جميع العناصر المعدنية من جسمه، مثل المجوهرات لإجراء الفجص؛ ومن الجدير بالذكر أن الاختبار غير مؤلم، كما يجب على المريض أن يظل ثابتاً خلاله.

جهاز قياس الكثافة العظمية
جهاز قياس الكثافة العظمية

نتائج اختبار كثافة العظام

يعبَّر عن نتائج اختبار كثافة العظام إما بدرجات "T" أو "Z" حيث تكون كالتالي:

  • تعبر الدرجات T عن مقارنةٍ بين حالة عظام المريض مع حالة عظام شاب متوسط العمر ​​يتمتع بصحة جيدة. 
  • أما الدرجات Z تمثل مقارنةً بين حالة العظام لدى المريض مع حالة العظام لدى شخص بنفس عمره وجنسه ووزنه وعرقه.

عادةً ما تكون الدرجة T هي الأكثر أهمية، وكلما انخفضت درجة T زاد خطر الكسر.

١- كثافة العظام الطبيعية

تتراوح درجة T عند الأشخاص الذين لديهم كثافة عظام طبيعية بين +1 و -1.

ولا يحتاج هؤلاء الأشخاص عادةً إلى تلقي العلاج، ولكن من المفيد اتخاذ خطوات لمنع فقدان العظام، مثل الحصول على كميات كافية من الكالسيوم وفيتامين D وممارسة تمارين تحمل الوزن.

٢- انخفاض كتلة العظام (قلة العظام)

ويعني أن كثافة العظام أقل من الطبيعي ولكنها لم تصل بعد إلى المستويات المنخفضة الملحوظة في هشاشة العظام، إلا أن الشخص المصاب بقلة العظام معرض لخطر الإصابة بهشاشة العظام.

وتكون درجة T لدى الأشخاص المصابين بقلة العظام بين -1.1 و-2.4.

٣- هشاشة العظام

تكون درجة T عند الأشخاص المصابين بهشاشة العظام -2.5 أو أقل (مع الانتباه إلى أن -3.0 مثلاً أقل من -2.5 باعتبار أنَّ هذه الأرقام سلبية)

وكلما انخفضت كثافة العظام زاد خطر الكسر؛ وإذا اكتشف المريض أنه مصاب بهشاشة العظام فهناك العديد من الأشياء التي يمكن القيام بها لتقليل فرص الإصابة بالكسور.