الآثار الجانبية لجراحة ليزر العيون

د. حسام سليمان
الكاتب - 21 سبتمبر 2022
جراحة الليزر للعيون
جراحة الليزر للعيون Tabeeb

تعتبر جراحة ليزر العيون من الإجراءات المتطورة والتي تعمل على تصحيح النظر ومعالجة مشاكل معينة في الرؤية.

لكن يوجد عدة شروط يجب أن يحققها المريض ليخضع لجراحة ليزر العين، كما أن هنالك تحضيرات معينة قبل العملية، تعرف عليها في هذا المقال.

ما هي جراحة ليزر العيون؟

تعالج جراحة الليزر للعين مشاكل العين الانكسارية وتضم مد وقصر النظر وأيضاً اللابؤرية.

وينتج عن هذه الإصابات مشاكل في القدرة البصرية وعدم وضوح الرؤية، وتكون نتيجة خلل في شكل القرنية أو في طول البصر. ويؤدي هذا الخلل لعدم وقوع خيال الجسم المنظور إليه على النقطة المسؤولة عن الرؤية في شبكية العين.

ويعتبر اسم جراحة الليزر الاسم المنتشر لجراحة اقتطاع القرنية الضوئي الانكساري "Photorefractive keratectomy" واختصارها (PRK).

وهي عملية تستهدف تغيير شكل القرنية عبر أشعة الليزر بحيث يصحح خطأ الانكسار الحاصل وتتحسن الرؤية، وتعد من أهم الخيارات أمام المريض للتخلّص من النظارات الطبية.

المرشحون لجراحة الليزر للعيون

يوجد عدة شروط يجب أن يحققها المريض، من أجل أن يخضع لجراحة ليزر العين، والتي تضم:

  • أن يكون عمر المريض 18 عام على الأقل
  • يجب أن تكون درجة خلل الانكسار ثابتة لمدة سنة على الأقل
  • ألا تكون المريضة حامل أو مرضعة
  • أن تكون العين سليمة لمدة سنة، دون التهابات أو أي إصابات
  • يجب ألّا تكون القرنية مخروطية
  • عدم وجود حالة جفاف في العينين

التحضيرات قبل الجراحة

تعد جراحة ليزر العيون من العمليات البسيطة ورغم ذلك يجب أن يتجهَّز المريض قبل يوم العملية باتباع توصيات محددة من الطبيب. والتي تتضمن:

  • التوقف عن ارتداء العدسات اللاصقة لمدة يحددها الطبيب، وذلك لتأثير هذه العدسات على شكل القرنية. فعند إزالتها قبل الجراحة تعود القرنية لشكلها الطبيعي، مما يجعل دراسة الحالة أكثر دقة.
  • يحتاج المريض لمرافق ليعود معه عقب الجراحة، فمن الممكن أن تؤثر الأدوية خلال الجراحة على توازن المريض، بالإضافة إلى أن الرؤية تكون مشوشة قليلاً بعد العمل الجراحي تتراوح بين عدة أيام وحتى أسبوع، وبالتالي قد يحتاج المريض للمكوث خلال هذا الوقت.
  • يجب تجنّب وضع أي مادة على العين في يوم الجراحة، حيث إن عمل الطبيب يتطلب ساحة نظيفة ومعقمة.

إجراءات عملية ليزر العيون

تتطلب جراحة الليزر عدة إجراءات قبل تحديد موعد الجراحة، والتي يجب أن تناقش مع طبيب العيون المسؤول.

١- قبل الجراحة

يجري الطبيب مجموعة من الاختبارات لتحديد إمكانية الخضوع للجراحة من عدمها، فبعض الأسباب التشريحية للعين قد لا تسمح بهذه العملية.

ومن الاختبارات قبل الجراحة ما يلي:

  • فحص سماكة القرنية بجهاز قياس الثخانة "Corneal Pachymeter" وأيضاً معاينة شكل القرنية، ورسم خريطة خاصة بها بمساعدة الحاسوب، الذي يعطي معلومات تفصيلية عن تشريح القرنية.
  • فحص القدرة البصرية بدقة، لكشف درجة الخلل الانكساري، ومقارنة النتائج المتوقعة من الجراحة.
  • فحص العين بحثاً عن أي مشاكل قد تعيق العمل الجراحي أو وجود أي أمراض قد تفاقمها الجراحة.
  • كما لابدّ أن يناقش الطبيب الحالة مع المريض ويعرض له النتائج المتوقعة من العملية.

٢- أثناء الجراحة

يتم إجراء الجراحة عادةً في مركز جراحة العيادات الخارجية، وتحتاج الجراحة وسطياً 15 دقيقة.

وخلال العملية تكون الاجراءات كالتالي:

  • بدايةً، يتم تخدير عيني المريض، عبر القطرات المخدرة.
  • يوضع عادةً ماسك للجفن، يثبت العين بحيث لا يرمش المريض.
  • يبدأ عمل الطبيب بإزالة قشرة الطبقة الخارجية للقرنية (الظهارة) وذلك عبر فرشاة خاصة أو شفرة أو ليزر أو محلول كحولي.
  • بعدها سيطلب من المريض أن يحدق في بقعة معينة منعاً من تحرك العين، وعندها يبدأ الطبيب بتشكيل القرنية عبر جهاز الليزر والذي يكون مضبوط بدرجة محددة تناسب حالة المريض.

الآثار الجانبية بعد الجراحة

تكون الآثار الجانبية لجراحة ليزر العيون خفيفة الأثر والشدة، وتزول معظمها بعد فترة قصيرة، وتشمل:

١- الألم والشعور بعدم الراحة

وهي أكثر الآثار الجانبية انتشاراً، وتكون متوقعة بعد أي جراحة ليزر للعين وتستمر عدة أيام بعدها، وتساعد مسكنات الألم البسيطة وأخذ قسط من الراحة بعد العملية للسيطرة علي هذه الأعراض.

٢- جفاف العين

إن حصول جفاف في العين بعد جراحة ليزر العين يعتبر وارداً، ويحدث نتيجة إصابة أعصاب القرنية وتأثر الأقنية الدمعية، مما يؤدي لمشاكل في ترطيب العين وحدوث الجفاف.

ويمكن للمريض أن يستخدم قطرات الدموع الصناعية لفترة بعد العملية، لتخفيف هذا الجفاف، وينصح بتجنب الأجواء المليئة بالدخان والأتربة والغبار الطلع أيضاً.

3- الانزعاج من الضوء

قد يعاني المريض خلال فترة الشفاء من حساسية للضوء الساطع مثل ضوء الشمس وأي ضوء صناعي، تخف هذه الحساسية من تلقاء نفسها خلال فترة قصيرة.

4- مشاكل في الرؤية الليلية

من الممكن أن يعاني المريض من ضعف في الرؤية الليلة لفترة من الزمن خلال شفاء العين، ولذلك يجب على المريض تجنّب القيادة في الليل أو حتى المشي في الظلمة.

5- رؤية الهالات

تعتبر من المشاكل الشائعة التي يشتكي منها مرضى جراحة الليزر، وتظهر في مساحة الرؤية دوائر مضيئة (هالات) يمكن أن تستمر لعدة أسابيع من ثم تبدأ بالاختفاء.

تمر هذه الأعراض الجانبية مروراً خفيفاً خلال فترة الشفاء من الجراحة، ولكن لابدّ من إخبار الطبيب في حال اشتدت أكثر من اللازم، أو أصبح هناك أعراض أخرى مثل تدهور القدرة البصرية أو ظهور إفرازات من العينين.

وفي الختام تعد جراحة ليزر العيون من العمليات البسيطة التي لا داعي للقلق منها، خاصةً بعد إجراء الفحوصات مع الطبيب المختص والتأكد من تحقيق الفرد لشروط الخضوع للعملية.