الأعراض النفسية لسن اليأس عند المرأة

د. أحمد سيد يوسف
الكاتب - أخر تحديث 13 يونيو 2023
الأعراض النفسية لسن اليأس لدى النساء
يؤثر سن اليأس على العديد من النواحي في جسم الأنثى وخاصة على الناحية النفسية Shutterstock

يعد سن اليأس هو مرحلة انقطاع الطمث، وترافق هذه الفترة مجموعة مختلفة من الأعراض النفسية التي قد تسبب إزعاجاً للمرأة. فما هو سن اليأس، وما هي أعراضه النفسية، وما هي الإرشادات المتبعة خلال تلك الفترة؟

ما هو سن اليأس؟

سن اليأس (Menopause) هو توقف الدورة الشهرية، ويحدث عادةً عند النساء اللاتي تتراوح أعمارهن ما بين 45 إلى 55 عاماً. (1)

كما تكون هناك حالة من التغيرات الهرمونية في جسم المرأة، خلال تلك الفترة. حيث يبدأ جسم المرأة بإنتاج كميات أقل من هرموني الإستروجين والبروجستيرون. (2)

الأعراض النفسية خلال سن اليأس

يمكن أن تؤثر التغيرات الهرمونية خلال سن اليأس في الصحة النفسية للمرأة، وقد تواجه مشاعر القلق أو التوتر أو الاكتئاب.

حيث تحدث مجموعة من التقلبات الهرمونية للمرأة، عندما تنخفض مستويات هرمون الإستروجين وهرمونات أخرى في تلك الفترة، بما تؤثر في الجهاز العصبي والدماغ.

وتكون أبرز الأعراض النفسية خلال سن اليأس، ما يلي:

1- القلق

أفادت دراسة عام 2021 بانتشار القلق بين النساء في سن اليأس. حيث تلعب التغيرات في مستوى هرمون الإستروجين دوراً هاماً في الإحساس بالقلق، بحسب دراسة عام 2017.

2- اضطرابات النوم والأرق

حيث تعاني حوالي 40 إلى 50٪ من النساء من اضطرابات النوم والأرق في فترة انقطاع الطمث. (3)

3- نوبات الهلع

قد تعاني النساء بعد انقطاع الطمث من نوبات الهلع، التي تأتي على شكل نوبات مفاجئة وشديدة. وعادةً ما تستمر نوبات الهلع لمدة 5 إلى 20 دقيقة، وقد تستمر لساعات.

كما يمكن أن تصاحب تلك النوبات، أعراضاً جسدية مثل:

  • خفقان القلب
  • ضيق في التنفس
  • الدوخة
  • الوهن
  • التعرق
  • الغثيان
  • الإحساس بالتنميل

4- الاكتئاب

غالباً ما تظهر مشاعر الاكتئاب عند النساء خلال مرحلة ما قبل انقطاع الطمث أو عند توقف الدورة الشهرية، نتيجة التغيرات الهرمونية.

كما أن خطر الإصابة بالأعراض المتعلقة بالاكتئاب يزداد عند اقتراب المرأة من سن اليأس، بحسب دراسة عام 2019.

وغالباً ما تعاني النساء خلال سن اليأس عوامل أخرى تسبب الاكتئاب، مثل:

  • الضغوط العاطفية مثل إنهاء أو بدء العلاقات الرومانسية
  • الضغوط الوظيفية
  • التغيرات المالية للأسرة
  • المخاوف المتعلقة بالشيخوخة
  • التخوف من انقطاع علاقة الأولاد بالأبوين

وتشمل علامات وأعراض الاكتئاب، ما يلي:

  • الحزن المستمر
  • القلق
  • اليأس أو التشاؤم
  • مشاعر العجز
  • انخفاض الطاقة
  • التعب
  • التهيج
  • الصداع
  • صعوبة في النوم أو الإفراط فيه
  • صعوبة التركيز
  • تغيرات في الشهية والوزن
  • تشنجات في الجهاز الهضمي
  • فقدان المتعة في ممارسة الأنشطة اليومية
  • عدم القدرة على اتخاذ القرارات
  • نقص الاهتمام بالذات
  • الانسحاب من الأنشطة الاجتماعية
  • التفكير بالموت أو الانتحار

5- اضطراب ثنائي القطب

حيث تشير الدلائل إلى أن سن اليأس يُفاقم من الإصابة باضطراب ثنائي القطب؛ حيث تعد النساء المصابات به أكثر حساسية للتغيرات الهرمونية الطارئة وقت انقطاع الطمث. (4)

6- الفصام

يتسبب انخفاض مستويات هرمون الإستروجين في حدوث اضطرابات عقلية، لا سيّما أن ذلك الهرمون يعمل على تعزيز التفاعل النفسي والعصبي، والنشاط الاجتماعي للمرأة.

كما تعاني النساء المصابات بالفصام المزمن الموجود مسبقاً من تدهور حالتهنَّ وزيادة الحاجة إلى الأدوية.

7- أعراض أخرى

قد يُصاحب سن اليأس أعراضاً أخرى، تشمل ما يلي:

  • الغضب والتهيج
  • النسيان
  • فقدان احترام الذات
  • فقدان الثقة
  • ضبابية الدماغ أو تشوش في التفكير

الإرشادات المتبعة خلال سن اليأس

ينبغي التأكيد أولاً أن تقلب المزاج من ضمن الأعراض التي تصاحب سن اليأس.

لذلك؛ نقدم لكِ عدداً من الإرشادات والنصائح التي يجب اتباعها خلال مرحلة سن اليأس، وهي كالتالي:

  • تجنّب مراقبة التقلبات المزاجية
  • الحصول على قسط كافٍ من الراحة والنوم
  • يُفضل ممارسة التمارين الرياضية للابتعاد عن التوتر والاكتئاب
  • محاولة السيطرة على التوتر لتقليل الأعراض الناتجة عنه

ومن الأفضل استشارة الطبيب المختص إذا اشتدت الأعراض المصاحبة لسن اليأس، وأثرت في نشاطك اليومي.

وفي النهاية؛ ينبغي التذكير بضرورة عدم تناول أدوية الاكتئاب لمنع التغيرات المزاجية إلا بأمر من طبيبك المختص.