النوبة الكظرية: الأعراض والأسباب

د. أحمد سيد يوسف
الكاتب - 16 يناير 2023
تحصل النوبة الكظرية نتيجة نقص حاد في مستويات هرمون الكورتيزول في الدم
يسبب النقص الحاد في هرمون الكورتيزول حالة النوبة الكظرية وهي حالة اسعافية Shutterstock

تعتبر النوبة الكظرية "Addisonian crisis" حالة مهدة للحياة، وهي تنجم عن نقص مستويات هرمون الكورتيزول في الدم، والذي بدوره يعد مسؤولاً عن الكثير من الوظائف الهامة والأساسية في الجسم.

فما هي هذه الحالة وما هي أسبابها وأعراضها؟

ما هي النوبة الكظرية؟

يوجد في جسم الإنسان غدتان كظريتان، وتقع كل منهما فوق إحدى الكليتين. وتتكون الغدة الكظرية من جزء خارجي يسمى القشر، وجزء داخلي يسمى اللب.

كما ينتج كل جزء منهما هرمونات معينة ومسؤولة عن وظائف مختلفة.

ويعتبر الكورتيزول من أهم الهرمونات التي يفرزها قشر الغدة الكظرية، فهو يحافظ على تنظيم الغلوكوز (سكر الدم)، كما أنه يكبح استجابة الجهاز المناعي في الجسم عند اللزوم. كما يتم إطلاقه كاستجابةٍ لحالات التوتر.

ولكن قد تنخفض مستويات الكورتيزول أحياناً بشكل كبير لأسباب مختلفة، وهنا نصبح أمام حالةٍ تسمى النوبة الكظرية أو النوبة الأديسونية "Addisonian crisis"، وهي حالة طبية طارئة تستدعي العلاج العاجل.

يبلغ معدل الوفيات الناجمة عن هذه الحالة حولي 0.5% وذلك حسب دراسة عام 2022 وقد تتدهور حالة المرضى بسرعة مما يؤدي إلى الوفاة في المنزل أو فور وصولهم إلى المستشفى.

وغالباً ما يكون من الصعب التعرف على هذه الحالة، وهذا ما يسبب التأخر في بدء العلاج، بالتالي يسبب تدهور الحالة.

أعراض النوبة الكظرية

قد نجد في النوبة الكظرية الأعراض التالية:

  • فقدان الشهية والغثيان أو الإقياء
  • ألم في البطن والأطراف والظهر
  • التعب والضعف الشديدين
  • الصداع
  • الدوخة، والغشي (فقدان وعي مؤقت)
  • التخليط
  • انخفاض ضغط الدم
  • انخفاض سكر الدم
  • الحمى
  • ضعف الوعي
  • التجفاف
  • تسرع نبض القلب
  • تسرع التنفس
  • تباطؤ الحركة
  • تعرق مفرط في الوجه أو راحة اليد

مضاعفات النوبة الكظرية

قد تتطور الحالة أحياناً ليحدث ما يلي:

  • الصدمة
  • السبات
  • الاختلاجات

الأسباب

يمكن أن تحدث النوبة الكظرية بسبب أي مما يلي:

  • تلف الغدة الكظرية بسبب مرض يسمى داء أديسون (1) وهو اضطراب نادر ولكنه خطير، يسبب نقصاً هاماً في هرمونين مهمين، وهما الكورتيزول والألدوستيرون
  • أمراض الغدة الكظرية الأخرى أو إجراء جراحة على الغدة
  • إصابة الغدة النخامية وعدم قدرتها على إطلاق الهرمون الموجه لقشر الكظر (ACTH) والمسؤول عن تحريض الغدة الكظرية لإفراز الكورتيزول
  • عدم علاج قصور الغدة الكظرية بشكل صحيح
  • تناول أدوية القشرانيات السكرية لفترة طويلة ومن ثم إيقافها فجأة؛ وهي أدوية تساهم في كبح الالتهاب وتستخدم لعلاج الكثير من الأمراض
  • التجفاف الشديد
  • العدوى
  • الحوادث الجسدية المؤلمة، كحوادث وسائل النقل
  • الخضوع للتخدير العام
  • التفاعلات التحسسية الشديدة
  • انخفاض مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري
  • مضاعفات الحمل
  • الصدمات العاطفية

الاختبارات المساعدة في التشخيص

هنالك مجموعة من الاختبارات المساعدة في تشخيص حالة النوبة الكظرية وهي تشمل:

  • اختبار تحريض ACTH
  • مستوى الكورتيزول
  • سكر الدم
  • مستوى البوتاسيوم
  • مستوى الصوديوم
  • درجة حموضة الدم

العلاج الإسعافي

إن النوبة الكظرية تعتبر حالة إسعافية وتتطلب وصول المريض إلى غرفة الإسعاف بأكبر سرعة ممكنة، لبدء علاج النوبة مع الحرص على تواجد الرعاية الطبية الكاملة.

يمكن للطبيب إجراء تشخيص أولي عن طريق إجراء الفحوصات المساعدة؛ ومع ذلك فإن تشخيص النوبة الكظرية لا يعد أمراً سهلاً.

وتتمثل أساليب العلاج الأخرى لحالة النوبة الكظرية ما يلي:

  • إماهة المريض (إبقاء جسده رطباً)
  • إعادة توازن مستويات الشوارد
  • إعادة مستويات السكر في الدم وضغط الدم إلى طبيعتها
  • كما يمكن أن يفيد إعطاء القشرانيات السكرية عن طريق الوريد

كما يعتمد طول الوقت الذي يحتاجه المريض في المشفى على شدة النوبة وأسبابها وحالته الصحية العامة.

الوقاية من النوبة الكظرية

في حال تعرض الشخص لنوبة كظرية فيجب أن يستمر في إجراء فحوصات منتظمة، بالتالي يعتبر ذلك نوع من الوقاية في حال حدث أي مضاعفات لاحقاً.

كما يمكن الوقاية بشكلٍ عام من حدوث النوبة باتباع الخطوات التالية:

  • الانتباه لأعراض قصور الغدة الكظرية (أي تناقص عملها)
  • تجنب الظروف التي تحرض على حدوث النوبة الكظرية
  • الاحتفاظ بحُقن القشرانيات السكرية في متناول اليد لحالات الطوارئ ولكن يجب التنبه أن الجرعات العالية منها ترتبط بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض أخرى منها هشاشة العظام.
  • ينصح الفرد المصاب بداء أديسون أن يحمل دائماً بطاقة طبية توضح نوع الدواء والجرعة المناسبة اللازمة له في حالات الطوارئ.

وفي حالة تناول القشرانيات السكرية ينصح المريض بتناولكمية كافية من الكالسيوم وفيتامين D لحماية العظام، كما قد تكون هناك حاجة إلى تناول مكملات الكالسيوم.