السكر في البول (Urine Sugar)

الكاتب - أخر تحديث 23 أغسطس 2022
اختبار السكر في البول
اختبار السكر في البول Shutterstock

ما هو اختبار السكر في البول؟

يتحرى اختبار السكر في البول (Urine Sugar Test) عن وجود الغلوكوز في عينة البول وكميته.

والغلوكوز هو نوع السكرالذي يعد المصدر الرئيسي للطاقة في الخلايا وفي حالة وجود الغلوكوز في البول يسمى بيلة سكرية.

تقوم الكلية بترشيح العديد من المواد ليعاد امتصاصها إلى الدم، وفي الحالة الطبيعية تتم هذه العملية على السكر أيضاً في حال كانت مستوياته منخفضة، أما عند زيادة كميته تعمل الكلية على طرحه في البول لتخفض مستواه في الدم.

استخدامات تحليل السكر في البول

يعد هذا الاختبار شائع لاختبار ومراقبة مرض السكري، فعندما يكون مستوى الغلوكوز مرتفع في البول، بالتالي يدل على ارتفاعه في الدم وهو سبب تخلص الكلية من الكمية الزائدة.

كما أن فعليته تكون دقيقة أكثر في كشف السكري عند إعطاء المريض جرعة من الغلوكوز وإجراء الاختبار بعد ساعتين.

  • يلجأ الطبيب لاختبار السكر في البول في حال وجود صعوبة في الحصول على عينة دم، مثلاً بسبب الخوف من الإبر أو تضيق الأوعية الدموية الرفيعة، أو وجود اضطرابات في تخثر الدم.
  • يجرى هذا الاختبار في الحمل حيث تعاني حوالي نصف النساء من الغلوكوز في البول في وقت ما أثناء الحمل، وقد يشير وجود الغلوكوز في البول أن المرأة مصابة بسكري الحمل.
  • يكشف الاختبار أيضاً حالة ما قبل السكري، التي تكون فيها مستويات السكر عالية في الدم لكن ليس بما يكفي لتصنيفها كمرض سكري، وهي حالة توهل للإصابة بالسكري لكنها قابلة للعكس، وقد تبقى لسنوات دون أعراض.
  • يستخدم التحليل في حالة الداء الكلوي المزمن تتخرب الكلية وتفقد قدرتها على تصفية المواد بالشكل الطبيعي، وتنتج هذه الحالة عن ارتفاع الضغط المطول أو اعتلال الكلية السكري نتيجة الإصابة بالسكري غير المضبوط لمدة طويلة أو العدوى.
  • يَطلب الطبيب أيضاً هذا الاختبار عندما يشتبه بوجود حالة البيلة السكرية الكلوية، وهي حالة نادرة يتم فيها طرح الغلوكوز من الكلية حتى عندما يكون في مستوياته الطبيعية.

أسباب إجراء تحليل السكر في البول

  • مراقبة السكري في حال عدم القدرة على إجراء اختبار دم
  • وجود أعراض مرض السكري التي تتضمن:
    • زيادة العطش
    • التبول بكثرة
    • تشوش الرؤية
    • التعب
    • خدر و وخز باليدين والقدمين
    • عدم التئام الجروح
    • فقد الوزن
    • التهابات متكررة في المجاري البولية
  • وجود عوامل مؤهلة للإصابة بالسكري، على سبيل المثال:
    • زيادة الوزن
    • قلة النشاط البدني
    • ارتفاع ضغط الدم
    • ارتفاع الكوليسترول
    • وجود تاريخ عائلي للإصابة بمرض السكري
  • يجب أيضًا تحري مرض السكري بدءًا من سن 45
  • يجرى هذا الاختبار للحامل لتحري الحالة الصحية وكفحص روتيني

شروط تحليل السكر في البول

  • ينصح بأخذ عينة البول صباحاً (أول استخدام للمرحاض)
  • يجب إبلاغ الطبيب قبل الاختبار عن الأدوية أو المكملات الغذائية التي يتناولها المريض، فقد تغير بعض الأدوية من مستويات الغلوكوز في البول، على سبيل المثال:
    • المضادات الحيوية (بنسلين، سيفالوسبورين)
    • ليفودوبا
    • ساليسيلات
    • نيتروفورانتوئين
    • بروبينسيد
    • فيتامين C
  • يجب أيضاً إبلاغ الطبيب في حال وجود بواسير نازفة أو أن كانت الأنثى في فترة الطمث
  • يمكن لتناول وجبة كبيرة أن تؤثر على نتائج الاختبار، لذلك يجب الالتزام بالتعليمات ليتمكن الطبيب من تفسير نتائج الاختبار

خطوات إجراء اختبار تحليل السكر في البول

يجب استخدام عبوة معقمة مخصصة للاختبار، واتباع تعليمات محددة أثناء جمع العينة لتجنب وصول الجراثيم إليها، وينصح باتباع التعليمات التالية:

  • غسل اليدين بالماء والصابون وتجفيفهما جيداً
  • فتح عبوة جمع البول دون لمسها من الداخل
  • تنظيف المنطقة التناسلية جيداً، بالنسبة للإناث يجب إبعاد الشفرين ومسحها من الداخل، أما بالنسبة للذكور يتم مسح نهاية القضيب بالكامل بعد سحب القلفة للخلف
  • ينبغي التخلص من البول في بداية عملية التبول وعدم جمعه، ثم بدء عملية التبول في العبوة دون ملامستها للجلد
  • عند الانتهاء من جمع الكمية المطلوبة بحسب تدريجات العبوة والكمية المطلوبة يجب إغلاقها بإحكام

قد يطلب الطبيب إجراء الاختبار ذاتياً بهدف المراقبة المستمرة مع تحديد الأوقات المناسبة لإجرائه، ويتم بطريقتين:

  • إما بوضع الشريط تحت مجرى البول
  • أو بغمسه في عبوة عينة البول المجمعة

ومن ثم يتم قراءة النتائج وفق التعليمات.

قراءة النتائج

عند قراءة اختبار السكر في البول، يجب الأخذ بعين الاعتبار أن الغلوكوز لا يوجد عادة في البول أو يوجد بنسبة قليلة جداً، فيما عدا ذلك يكون هناك حاجة لمزيد من الاختبارات.

يعتبر معدل الغلوكوز الطبيعي في البول: 0 - 0.8 ميلي مول / لتر (0 إلى 15 مغم / ديسيلتر)

هذه القياسات شائعة لنتائج الاختبار لكن قد يختلف معدل القيم الطبيعية قليلاً بين المختبرات، فقد يستخدم بعضها معايير مختلفة.

اختبارات إضافية

يمكن إجراء اختبار سكر البول مع اختبارات الدم والتي تعتبر الأكثر دقة حيث لا يُستخدم اختبار البول وحده عادةً لفحص مرض السكري أو تشخيصه.

تشمل هذه الاختبارات نسبة الغلوكوز في الدم واختبار A1c.

نظراً لأن صحة القلب مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بمرض السكري، فإن الفحوصات المنتظمة لضغط الدم والكوليسترول والدهون الثلاثية مهمة أيضاً.