جدري الماء: الأسباب وطرق العلاج

المراجعة الطبية - M.D
الكاتب - أخر تحديث 18 أغسطس 2022
جدري الماء
أحد أشكال جدري الماء By Shutterstock

عندما كنت صغيراً، هل حاول أهلك تشجيعك على اللعب مع أصدقاءك المصابين بجدري الماء كي تكتسب العدوى بعمر صغير؟ هل تعلم أنَّ هذه الطريقة هي من أخطر طرق العدوى؟ 

تعرف على جدري الماء وكيفية علاجه

لمحة عن مرض جدري الماء

مرض جدري الماء (Chickenpox) من الأمراض المعدية جداً حسب تعريف مركز الأمراض السارية العالمي، وهو مرض شائع جداً في مرحلة الطفولة، يحدث نتيجة العدوى بفيروس يدعى "فيروس الحماق Varicella Zoster”.

يتميز الجدري بظهور بثور مملوءة بسائل وتسبب الحكة بكافة أنحاء الجسم، وتحتاج عدة أيام لتتقشر.

إن هذا المرض في معظم حالته يشفى بسرعة ومن تلقاء نفسه، وعادة ما يعطي المريض مناعة دائمة وآمنة خاصة إذا ما حدثت الإصابة في عمر الطفولة.

أما الإصابات خارج مرحلة الطفولة فقد تحمل خطورة أعلى وقد تحصل فيها مضاعفات هامة، ولهذا السبب يوجد في العديد من أنحاء العالم لقاح ضد جدري الماء موجه لهذه الفئات من المرضى. 

سبب تسمية مرض جدري الماء بجدري الدجاج Chicken Pox

رغم أن الترجمة الحرفية للاسم تعني جدري الدجاج، إلا أنَّ الدجاج بريء من العدوى.

بالطبع توجد عدة نظريات حول تسمية جدري الماء بجدري الدجاج، أهمها أنَّه اعتبر في البداية شكلاً خفيفاً من جدري البقر Cowpox فأطلق عليه جدري الدجاج كنوع من تسخيف العدوى.

ولكن في الحقيقة فإن جدري البقر هو مرض آخر مسبب بفيروس آخر غير فيروس جدري الماء، ولا علاقة للدجاج بجدري الماء.

الإحصاءات العربية حول مرض جدري الماء

وفي دراسة أجريت على منطقة الشرق الأوسط ونشرت في عام 2018، كانت معظم الإصابات تحصل عند الأطفال بعمر أقل من 10 سنوات، و90% من البالغين لديهم مناعة فعلاً ضد فيروس جدري الماء.

حيث أن طبيعة المناخ المعتدل في الشرق الأوسط تساعد على حدوث العدوى بهذا المرض، خاصة في أشهر الربيع (آذار، نيسان، وأيار).

أعراض جدري الماء

الإصابة التقليدية تظهر بشكل الحبوب الجلدية الحاكة ذات الرأس الممتلئ بالسوائل (بثرات)، وتظهر بداية في الجذع (الصدر والبطن) ثم الوجه ومن ثم بقية أنحاء الجسم، وقد تظهر في الفم، الأجفان، وحتى المنطقة التناسلية وتحت الإبطين.

عادة ما تظهر هذه البثور على شكل مجموعات ويتقشر سطحها خلال مدة لا تتجاوز الأسبوع.

يسبق ظهور الحبوب الجلدية أعراض عامة مثل:

  • الحرارة
  • التعب العام
  • نقص الشهية
  • الصداع

تستمر الأعراض في معظم الحالات مدة 4-7 أيام وذلك عند الأشخاص الذين لم يتعرضوا لعدوى سابقة أو يتلقوا اللقاح.

العدوى بالجدري

نسبة العدوى بجدري الماء مرتفعة وتحدث عادة عن طريق الاتصال المباشر أو عن طريق الهواء فتنتشر من خلال السعال والعطاس.

وتبدأ العدوى بحوالي 1-2 يوماً قبل ظهور الحبوب، وتستمر حتى تقشر كل الحبوب. أما بالنسبة للملقحين الذين قد لا تظهر لديهم الحبوب بالطريقة الكلاسيكية الموصوفة سابقاً، قادرين على نقل العدوى حتى 24 ساعة من عدم ظهور حبوب جديدة.

بعد العدوى، تظهر الأعراض خلال أسبوعين عادة، وبشكل عام فإن المدة تتراوح ما بين 10 أيام وحتى 21 يوماً.

مضاعفات المرض

إن مضاعفات الجدري قليلة الحدوث وغير شائعة عند الأشخاص الأصحاء الذين لا يعانون من أمراض إضافية أو أمراض في الجهاز المناعي، ومن أهم مضاعفات المرض:

  • الالتهابات الجلدية الجرثومية
  • التهاب الرئة
  • التهاب الدماغ
  • التجفاف (خسارة الماء)
  • مشاكل نزفية

المجموعة الأكثر عرضة للمضاعفات تشمل

  • الرضع
  • اليافعين (١٢ عاماً وأكبر)
  • الحوامل
  • من لم يصابو بالمرض سابقاً، أو لم يحصلو على اللقاح
  • المرضى الذين لديهم ضعف في الجهاز المناعي
  • من لديهم أعضاء مزروعة كالكبد أو الكلية
  • مرضى الإيدز
  • مرضى السرطان، أو من يتلقون علاج شعاعي أو كيميائي
  • تناول أدوية مضادات الالتهاب السيتروئيدية (الكورتيزونات) لمدة تتجاوز الأسبوعين

الاستشارة الطبية

ينبغي طلب استشارة طبية طارئة في حال ظهور الأعراض التالية

  • استمرار الحرارة أكثر من ٤ أيام
  • وصول حرارة الجسم إلى ٣٨،٩ درجة مئوية
  • تغير شكل الحبوب الجلدية ليصبح (ساخن، محمر، ممتلئ بالقيح) حيث تشير هذه العلامات إلى حدوث الالتهاب الجلدي الجرثومي
  • نزيف في الحبوب الجلدية
  • صعوبة في التنفس وسعال شديد، وقد تدل هذه التغيرات على التهاب رئوي

علاج مرض جدري الماء

يعتمد العلاج بشكل رئيسي على وصفة الطبيب، وتشمل:

  • الراحة في المنزل
  • المراهم الجلدية المناسبة
  • استخدام مضادات الحكة
  • مسكنات الألم
  • خافضات الحرارة

كما يجب الحذر من تناول الأدوية الحاوية على الأسبرين خاصة عند الأطفال المصابين، لما لها من آثار جانبية على الكبد.

يمكن استخدام مستحضرات الباراسيتامول العادية لتخفيف الحرارة والآلام.

قد يلجأ الطبيب لوصف المضادات الفيروسية في حالات محددة فقط

  • المرضى اليافعين (فوق سن ١٢ عاماً)
  • الحامل
  • من يترافق المرض لديهم بأمراض جلدية أو رئوية
  • مرضى الضعف المناعي، أو الذين يتناولون مضادات الالتهاب السيتروئيدية

ينصح كذلك بتناول الكثير من السوائل، قص أظافر الطفل لمنع خدش الحبوب، وإمكانية تغطية اليدين ليلاً بالجوارب، وذلك لأن خدش الحبوب قد يترك ندبات جلدية دائمة.

الوقاية من مرض الجدري المائي

إن مرض جدري الماء بما يحمله من اختلاطات قد يشكل خطراً على المصاب به حتى ولو كان ضمن الفئة العمرية الأكثر أماناً (الأطفال الأصحاء ما بين 1-12 عاماً).

لذلك فإن إشراك الأطفال المصابين مع الأطفال غير المصابين بهدف إحداث عدوى تحفز الجهاز المناعي بهدف وقايتهم مستقبلاً تعتبر من أخطر أساليب العدوى.

وتبقى الوقاية الأفضل هي بالتطعيم باللقاح ضد فيروس جدري الماء، وخاصة للمجموعات المعرضة للخطر.

بشكل عام، توفر الإصابة مرة واحدة بالمرض مناعة مدة الحياة.

معلومات إضافية عن لقاح جدري الماء

يوصي مركز الأمراض السارية العالمي بالتطعيم بلقاح جدري الماء، ويعطى على جرعتين، للأطفال والبالغين الذي لم يصابوا سابقاً بالمرض ولم يتلقوا تطعيماً ضده. 

تعطى الجرعة الأولى عند الأطفال في عمر ما بين 12-15 شهراً، وتعطى الجرعة الثانية في عمر ما بين 4-6 سنوات.

أما بالنسبة للأشخاص من عمر 13 عاماً فما فوق، فيتم التطعيم بجرعتين بفاصل 28 يوماً.