حمية داش "Dash" وتأثيرها على مستويات ضغط الدم

د. جرجس نبيل خربوط
الكاتب - 16 يناير 2023
حمية داش من أنواع الحميات التي ساعد في خفض مستويات ضغط الدم
تخفض حمية داش ضغط الدم المرتفع بالتالي تساعد في الحماية من أمراض القلب Shutterstock

ما هي حمية داش “Dash”؟

حمية داش "DASH" تعني "Dietary Approaches to Stop Hypertension"، وهي إحدى البرامج الغذائية أو الحميات التي تهدف إلى إنقاص مستويات ضغط الدم في الجسم.

حيث أن ارتفاع ضغط الدم يعتبر إحدى المشاكل الصحيّة الشائعة في أغلب المجتمعات، والتي تتطلب مراقبةً وعلاجاً من قبل الطبيب المختص.

فارتفاع الضغط المستمر وغير المعالج مع مرور الوقت، قد يسبب مشاكل خطيرة على صحة الإنسان. على سبيل المثال الإصابة بالجلطات الدموية أو أمراض الكليتين أو الفشل القلبي.

مضمون حمية داش

تهدف حمية داش إلى الابتعاد قدر الإمكان عن الأغذية الغنية بالأملاح والدهون، واستبدالها بأطعمة صحية وطازجة تحقّق الفائدة الغذائية.

تعتمد هذه الحمية عموماً على التقليل من مستويات الصوديوم الذي يتناوله الفرد، والاعتماد بشكلٍ أكبر على:

المغنيزيوم، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والبروتين، والألياف، وبهذا تساعد الحمية قدر الإمكان من خفض مستويات ضغط الدم لدى الشخص.

لا تتضمن هذه الحمية صنفاً غذائياً محدداً ينبغي تناوله بشكل يومي. بل على العكس فهي توفر العديد من الخيارات الملائمة لمختلف الأفراد.

حيث أن حمية داش تعتمد على تناول:

  • الخضروات والفواكه الطازجة
  • الحبوب الكاملة
  • الفاصولياء
  • المكسرات
  • اللحوم الخالية من الدهون
  • الأسماك والدواجن
  • منتجات الألبان المنخفضة الدسم أو الخالية منه
  • الزيوت النباتية

الممنوعات في حمية داش

هنالك مجموعة من الأصناف الغذائية الممنوعة في حمية داش وذلك لضمان الحصول على الفائدة الكاملة من الحمية بما يخص خفض مستويات ضغط الدم، وهي تشمل:

  • الأطعمة الحاوية على نسب مرتفعة الدهون المشبعة، مثل منتجات الألبان عالية الدسم
  • اللحوم الدهنية
  • الزيوت الاستوائية: كزيت جوز الهند وزيت النخيل
  • الحلويات والأطعمة الحاوية على نسب مرتفعة من السكر
  • المشروبات الكحولية

فوائد حمية داش

تعتبر الفائدة الأساسية لحمية داش هي خفض ضغط الدم، ولكن لهذه الحمية فوائد عديدة أخرى تشمل:

  • خفض مستويات الكولسترول الكلي في الجسم، ولا سيّما الكولسترول الضار "LDL"
  • خفض نسب حدوث السرطانات
  • خفض خطر حدوث أمراض القلب، والفشل القلبي والجلطات الدموية
  • إنقاص العمليات الالتهابية في الجسم، ولاسيّما التصلب العصيدي (الالتهاب الذي يصيب جدران الشرايين)، وسرعة تطور الأمراض الكلوية
  • تقليل نسب الإصابة بالداء السكري فحمية داش تساعد بإنقاص مقاومة الأنسولين في الجسم، بالتالي فهي تنقص من نسب السكر في الدم
  • تحتوي الأطعمة الخاصة بحمية داش على نسب جيدة من مضادات الأكسدة والفيتامينات المتنوعة. والتي لها دور هام في حماية الخلايا العصبية وخفض خطر إصابة الشخص بالاكتئاب بالإضافة إلى بعض الأمراض العصبية.
  • تعتبر هذه الحمية من الحميات المساعدة على إنقاص الوزن، ولكن ينصح الأطباء بممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة يومياً وبشكل منتظم ودوري مع الحمية للحصول على أفضل النتائج.
  • تتضمن هذه الحمية العديد من الأطعمة الغنية بالكالسيوم والمغنيزيوم، التي تقلل من احتمالية الإصابة بأمراض العظام.

ميزات أخرى

بالإضافة إلى الفوائد الطبيّة السابقة، فإن حمية داش تملك العديد من الميزات الأخرى التي تجعلها من أنواع الحميات المفضلة:

  • الأطعمة الموجودة في هذه الحمية تناسب مختلف الأعمار، بالإضافة لسهولة تحضير الوجبات الخاصة بهذه الحمية من قبل أي شخص.
  • لا تتطلب هذه الحمية مصروفاً إضافياً، حيث أنّ أطعمة هذه الحمية متنوعة وموجودة بكثرة في المتاجر، ولا تتطلب توافر أي أصناف أو شركات خاصة.
  • حمية صديقة للبيئة فهذه الحمية تعتمد كثيراً على الأصناف النباتية الطبيعية. وهذه الميزة تعتبر هامّة لإمكانية تطبيق هذه الحمية لدى الأشخاص النباتيين.
  • إمكانية تطبيق هذه الحمية لدى الأشخاص المصابين بالداء الزلاقي "Celiac disease" وهم الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه المركبات الحاوية على الغلوتين فحمية داش خالية من الغلوتين.

الآثار الجانبية

غالباً لا تترافق حمية داش مع أي مشاكل صحية، ولكن قد نلاحظ في حالات محدّدة ما يلي:

  • الشعور ببعض الانزعاج في الجهاز الهضمي كالانتفاخ وتراكم الغازات:
    • يحصل ذلك الأمر نتيجة الإدخال السريع للخضروات والفواكه الحاوية على كمية مرتفعة من الألياف، لذلكّ ينصح أن يتم إدخال هذه الأطعمة بالتدريج قدر الإمكان.
  • الحساسية لدى بعض الأشخاص من بعض الأصناف، وخاصة المكسرات وبعض أنواع الفواكه والتي قد تسبب ظهور أعراض تحسس عند الأشخاص بعد تناولها. لذلك ينصح دوماً باستشارة الطبيب قبل البدء بأي حمية وإخباره في حال وجود حساسية من أحد الأصناف الغذائية ليتم استبداله.
  • إن الأشخاص الذين يعانون من حساسية اللاكتوز، قد يعانون من بعض الأعراض عند البدء بالحمية، لذلك لا بدّ من تجنب المنتجات اللبنية بشكل عام لدى هؤلاء الأشخاص.

مساوئ حمية داش

على الرغم من مختلف الفوائد التي تقدّمها هذه الحمية، إلّا أن الأصناف الغذائية فيها غير محددة بشكل واضح كغيرها من الحميات، حيث يوجد تداخل بعض الشيء بين الأطعمة المسموح والممنوع تناولها.

فالأفوكادو مثلاً أحد أنواع الفواكه وفي نفس الوقت يعتبر من المصادر الغنية بالدهون بالإضافة إلى المعجنات المكونة من الحبوب، ولكن كونها لا تملك قيمة غذائية عالية ولا حتى نسب مقبولة من الألياف لا يتم ادخالها في هذه الحمية.

المدة الزمنية للحمية

لا يوجد مدة زمنية محددة لحمية داش، ولكن ينصح بشكل عام استشارة طبيب التغذية أو الطبيب المراقب للحالة المرضية فيما يتعلق بالمدة الزمنية.

ولكن على العموم يمكن ملاحظة بدء التغيرات في مستويات ضغط الدم بعد حوالي أسبوعين من البدء والالتزام بالحمية.