دي دايمر D-Dimer

الكاتب - 10 نوفمبر 2022
أنبوب اختبار لتحليل دي دايمر
فوائد اختبار دي دايمر مصدر الصورة

تعريف اختبار دي دايمر D-Dimer

يعتبر اختبار دي دايمر مفيداً للتحقق من وجود حالات تخثر الدم أو مراقبتها. فكيف يتم ذلك؟

عادةً تتشكل الخثرة الدموية عند حدوث أذية في الأوعية الدموية، سواءً كانت نتيجة إصابة لمنع فقد الدم أو بسبب تصلب الشرايين أو عند إعاقة تدفق الدم لفترة طويلة بالضغط على الأوعية مثلاً.

يطلق على هذه العملية الإرقاء، حيث تنتج خيوط متشابكة من بروتين الفيبرين لتشكيل شبكة الفيبرين، التي تعمل مع الصفائح الدموية على تثبيت الخثرة الدموية.

عند التئام الإصابة يتم حل هذه الخثرة وينتج عن هذه العملية منتجات تحلل الفيبرين "FDPs" يعرف أحدها باسم "D-Dimer" ويتكون من أجزاء بروتينية مختلفة الأحجام من الفيبرين.

استخدامات اختبار دي دايمر D-Dimer

يكون هذا الاختبار مفيداً للإشارة إلى وجود آليات تخثر مرتفعة، على سبيل المثال في حالة اضطرابات تخثر الدم قد تتكون الجلطات من تلقاء نفسها بدون إصابة واضحة أو لا تنحل بعد تشكلها، فيكشف اختبار دي دايمر هذه الحالات.

كما تشمل بعض الاضطرابات التي يحدث فيها خلل في التخثر:

  • الخثار الوريدي العميق (DVT): عادةً ما يحدث في الساقين، ولكن يمكن أن يحدث في أجزاء أخرى من الجسم.
    • قد تتشكل الجلطات في الشرايين التاجية مسببةً النوبات القلبية أو على بطانة القلب أو صماماته خاصةً عند اضطراب نبض القلب "الرجفان الأذيني" أو عند تلف الصمامات.
    • بالإضافة إلى تكونها في الشرايين الكبيرة نتيجة للتضيق والتلف الناتج عن تصلب الشرايين.
  • الصمة الرئوية (PE): وهي انسداد في أحد شرايين الرئتين، ناجم عن انتقال جلطة دموية من جزء آخر في الجسم للرئتين، كما تعتبر خثرات الأوردة العميقة سبب شائع للـ "PE".
  • التخثر المنتشر داخل الأوعية (DIC): وهي حالة يتكون فيها الكثير من الخثرات في جميع أنحاء الجسم، مما يتسبب في تلف الأعضاء ومضاعفات خطيرة أخرى. كما قد يكون سبب "DIC" هو الإصابات الرضية أو العدوى أو السرطان.
  • السكتة الدماغية: وفيها يتوقف تدفق الدم إلى الدماغ، والذي يكون ناجماً عن قطعة من الخثرة منتقلة من مكان آخر.

أسباب إجراء اختبار دي دايمر D-Dimer

١- ظهور أعراض اضطراب تخثر الدم

تشمل أعراض الإصابة بخثار الأوردة العميقة في الساق (عادة بجهة واحدة) ما يلي:

  • ألم في الساق
  • تورم الساق
  • احمرار الساق
٢- أعراض الصمة الرئوية
  • صعوبة في التنفس
  • سعال قد يكون مصحوباً بالدم
  • ألم صدر
  • تسرع ضربات القلب
٣- أعراض التخثر المنتشر داخل الأوعية
  • نزيف اللثة 
  • الغثيان أو الإقياء 
  • النوبات 
  • آلام شديدة في المعدة والعضلات 
  • انخفاض كمية البول
٤- استبعاد تخثر الدم

يتم إجراء اختبار دي دايمر لاستبعاد تخثر الدم كسبب للأعراض، فهو يساعد بتحديد الحاجة لإجراء مزيد من الاختبارات وبشكل خاص لتأكيد تشخيص الحالات التي تسبب التخثر بشكل غير مضبوط.

كما يجب التنويه إلى أن هذا الاختبار لا يستخدم لتأكيد التشخيص بالخثار الوريدي العميق بل للتوجه للحالة أو نفيها، كما أنه لا يستخدم عند الأشخاص ذوي الخطورة المرتفعة للإصابة بالصمة الرئوية.

٥- مراقبة الحالة

مراقبة العلاج في حالة تخثر الدم المنتشر داخل الأوعية

٦- تحري السموم

يستخدم اختبار دي دايمر في بعض الأحيان لتحري تخثر الدم الناجم عن سم أنواع معينة من الثعابين

عوامل الخطورة لتشكل الجلطات الدموية

  • العمر أكبر من 60
  • إجراء جراحة كبرى مثل جراحة الورك أو وجود إصابة مثل كسر في الساق
  • عدم القدرة على الحركة لفترات طويلة كالتواجد في المستشفى أو خلال الرحلات الطويلة بالطائرة أو السيارة
  • الحمل أو الولادة الحديثة
  • بالإضافة لأنواع معينة من السرطان
  • العلاج الكيميائي وبعض أدوية سرطان الثدي
  • متلازمة أضداد الفوسفوليبيد
  • اضطرابات التخثر الوراثية مثل طفرة العامل الخامس لايدن
  • التدخين 
  • البدانة
  • استخدام وسائل منع الحمل أو العلاج بالهرمونات البديلة
  • تاريخ سابق للانصمام الخثري الوريدي
  • أمراض القلب
  • الأمراض المعدية مثل الكورونا
  • تليف الكبد وأمراض الكلى

شروط إجراء اختبار دي دايمر D-Dimer

لا يوجد شروط معينة قبل اختبار دي دايمر، ولكن ينصح بعدم تناول وجبة دسمة قبل التحليل فيمكن أن يؤثر ارتفاع نسبة الدهون في الدم على نتائج التحليل.

قراءة نتائج اختبار دي دايمر D-Dimer

المستوى الطبيعي من دي دايمر في الدم هو أقل من 0.50 مجم/لتر، لذا يعتبر مرتفعاً إذا كان يساوي 0.50 أو أعلى، وقد يشير عندها لحالة تخثر الدم، ولكن لا يكشف نوعها أو مكان تواجدها.

كما أن هنالك حالات يمكن أن تسبب ارتفاع مستويات D-dimer:

  • الحمل 
  • التدخين
  • الرضوض الجسدية
  • السرطان
  • إنتان الدم
  • الالتهابات الشديدة (رئوية أو جلدية)
  • أمراض القلب 
  • أمراض الكبد
  • جراحة حديثة
  • قلة الحركة
  • التقدم بالعمر
  • أمراض المناعة الذاتية
  • فقر الدم المنجلي

اختبارات إضافية أخرى مهمة

بسبب عدم قدرة اختبار دي دايمر على تحديد السبب الدقيقة للمشكلة يمكن أن يطلب الطبيب إجراء المزيد من الفحوصات للوصول للتشخيص الدقيق وذلك في حال كانت نتيجة D-dimer مرتفعة.

فعند ظهور أعراض التخثر المنتشر داخل الأوعية يمكن طلب اختبار D-dimer جنباً إلى جنب مع التحاليل التالية للمساعدة في تشخيص الحالة بدقة أكبر:

  • فحص زمن التخثر الجزئي "PTT"
  • اختبار زمن الروثرومبين "PT"
  • الفيبرينوجين
  • تحليل عدد الصفيحات الدموية.