عملية ليزك العين: الإجراءات والتوصيات

الكاتب - أخر تحديث 21 سبتمبر 2022
عملية ليزك العين
عملية ليزك العين Tabeeb

ما هي عملية ليزك العين؟

عملية "ليزك العين" أحد أشهر العمليات التي تجرى على العين، وتشكل أحد عمليات تصحيح الأخطاء الانكسارية الحاصلة في العين.

تعتمد الرؤية على اجتماع أشعة الخيال المرئي وتوضعه على نقطة محددة من الشبكية، وذلك عبر ما يعرف بالقوة الكاسرة للأشعة والمتمثلة بالقرنية والعدسة واللتان توجهان أشعة الخيال الداخل بالشكل المطلوب وبهذا تتم الرؤية بشكل طبيعي وتلقائي.

وإذا أصيبت هذه القوة الكاسرة بأي خلل يتشكل خلل انكساري في العين والذي يقسم إلى عدة أمراض تشترك جميعها بمشاكل الرؤية ونوع العلاج المتَّبع وهي:

  • قصر البصر "الحسر"
  • مد البصر
  • اللابؤرية
  • قصو البصر الشيخي

تُعرّف عملية الليزك أو "LASIK"، والتي هي اختصار لتصحيح تحدب القرنية الموضعي بالليزر "Laser Assisted in-situ Keratomileusis"، على أنها إجراء جراحي يستهدف القرنية لتصحيح العيب الموجود وعلاج خلل الانكسار.

كما أن هذه الجراحة تغني عن عن استخدام النظارات الطبية والعدسات اللاصقة.

مشاكل الرؤية الإنكسارية
مشاكل الرؤية الإنكسارية

توصيات ما قبل عملية ليزك العين

يوجد عدة توصيات عامة يفضَّل أن يلتزم بها المريض قبل إجراء عملية ليزك العين، ومن المهم أن تكون هذه الإرشادات من قبل الطبيب المسؤول، ومن هذه التوصيات:

١- إزالة العدسات اللاصقة:

تؤثر العدسات اللاصقة على شكل القرنية مما يصعِّب على الطبيب إيجاد صورة واضحة عن وضع القرنية قبل التدخل.

لذا فإن خلع هذه العدسات قبل الجراحة سيتيح للقرنية أن تعود لشكلها الطبيعي، وتعتمد المدة التي يجب أن تزال بها العدسات على نوعها، حيث يوصى عادةً أن تزال العدسات الصلبة قبل 4 إلى 8 أسابيع من الجراحة، وأثبت بحث في عام 2021 أن يوم واحد قبل الجراحة قد يكون كافياً للعدسات الناعمة.

٢- المرافقة:

يجب على المريض الخاضع لعملية ليزك العين أن يصحب معه صديق أو قريب في يوم العملية من أجل أن يوصله للمشفى ويرافقه عقب العمل الجراحي وذلك لتشوش الرؤية المحتمل.

٣- تجنّب وضع أي مادة على العينين:

يجب على المرضى من الإناث اللاتي سيخضعن لعملية ليزك العين عدم وضع أية مستحضرات على العين سواءً أكانت تجميلية أو كريمات مرطبة. وخاصةً في يوم العمل الجراحي والليلة التي تسبقه.

٤- الاهتمام باللباس:

اختيار لباس مريح وفضفاض من أجل الجراحة، ومن المهم أيضاً أن يكون القماش خالي من أي مخرشات للعين كالوبر الحيواني.

٥- توصيات إضافية:

لا تتطلب جراحة الليزك صيام المريض قبل الجراحة، لذا يمكنه الأكل والشرب بشكل طبيعي ولكن يفضّل أن يتجنَّب الكحول والأدوية المهدئة.

إجراءات عملية ليزك العين

تعتبر عملية "ليزك العين" من العمليات السهلة والبسيطة حسب دراسة في عام 2016 العديد من على المرضى الخاضعين لهذه الجراحة، كما يقدر أن 95.4% من المرضى في جميع أنحاء العالم راضين عن النتائج التي تلي العملية.

ويعتمد إجراء "ليزك العين"، على تغيير شكل القرنية بحيث تصبح مناسبة لخلل الانكسار الحاصل، حيث إن التكنيك الجراحي يعتمد ببعض التفاصيل على الحالة الموجودة سواءً حسر أو مد بصر أو غيرها.

وتمر عملية "ليزك العين" عبر عدة خطوات مهمة كالتالي:

  • أول خطوة يجريها طبيب العيون المختص بعد استلقاء المريض هي وضع قطرات المخدر على العينين، وقد يشعر المريض هنا بالقليل من الضغط على العينين. 
  • بعد التخدير تبدأ العملية، حيث يزيل الطبيب شريحة أو "سديلة" رقيقة جداً من القرنية كأنه يقشر الطبقة الخارجية الخاصة بالقرنية، وذلك عبر مبضع القرنية المجهري"microkeratome" أو "ليزر فمتو ثانية". لا يحتاج هذا الإجراء إلى الكثير من الوقت سوى عدة ثواني، ومن ثم يصبح المكان المستهدف للإصلاح من القرنية مكشوفاً للبدء بالخطوة التالية.
  • يأتي بعده دور الليزر، حيث يستخدم ليزر "الإكسيمر" الموجه بالكمبيوتر بإعادة تشكيل القرنية والتي قد تتضمن استئصال بعض الأنسجة الدقيقة، كما يختلف الإجراء اعتماداً على الخلل الانكساري في العين.
  • بمجرد الانتهاء من الإجراء تعاد "السديلة" إلى مكانها دون خياطة، وتشكل ضماداً طبيعياً يحمي القرنية خلال فترة التعافي.
  • بعد الإجراء الجراحي على العين يجب على المريض أن يحمي نفسه من الشمس عبر ارتداء نظارات شمسية والبقاء بجانب مرافقه خلال 24 الساعة الأولى بعد العملية على الأقل.

تجرى عملية "ليزك العين" والمريض مستيقظ، حيث إنه يأخذ قطرات لتخدير العين، وبالتالي لن يشعر بأي ألم خلال الجراحة.

ومن الممكن أن يشعر المريض ببعض الانزعاج خلال 5 ساعات التي تلي الجراحة.

الآثار الجانبية الشائعة

تكون عملية "ليزك العين"، سليمة السير والنتائج بشكل شائع، ولكن من الممكن أن تظهر بعض الآثار الجانبية الخفيفة والتي تتضمن:

  • الألم
  • عدم الارتياح
  • جفاف العين
  • الحكة
  • الانزعاج من الضوء
  • رؤية بعض الهالات
  • تشوُش الرؤية

وتستمر هذه الأعراض لعدة أسابيع عادًة ومن الممكن أن تبقى لشهور، وتختلف المدة من مريض لآخر. ولكن من المهم إخبار الطبيب في حال أصبحت مزعجة أو تطورت أعراض أخرى أكثر شدة.

نصائح بعد الجراحة

يوجد عدة إرشادات وتوصيات قد تسرِّع من فترة الشفاء بعد عملية "ليزك العين" وتخفف من الآثار الجانبية للعمل الجراحي وهي كالتالي:

  • تجنُّب لمس العينين: يفضل ألا يلمس أو يفرك المريض عينيه وخاصة بوجود الحكة أو أي عرض آخر، ويمكن لارتداء النظارات أن تقي من الفرك غير المقصود.
  • الراحة: يفضل أن يرتاح المريض لمدة يومين على الأقل بعد الجراحة، مبتعداً عن أي جهد بصري كالقراءة أو مشاهدة التلفاز أو العمل على الحاسوب، كما إن للنوم أهمية كبيرة في هذا الوقت.
  • الاستحمام: يمكن للمريض الاستحمام في الفترة التي تلي الجراحة، لكن يفضل ألا يصل ماء أو صابون إلى العينين. كما إن التنشيف يجب أن يكون بالتربيت الخفيف لا الفرك.
  • الابتعاد عن الرياضة: يفضل الابتعاد عن أي نشاط رياضي لمدة شهر على الأقل، تجنّباً لأي رض محتمل للعينين.
  • الابتعاد عن السطوع: يبحث المريض بشكل تلقائي عن الأضواء الخافتة، لذا يفضل ارتداء نظارات شمسية في حال الخروج من المنزل.
  • الالتزام بمواعيد الطبيب والقطرات: يكون على عاتق المريض ألا ينسى موعد قطراته التي وصى بها الطبيب، كما أن الزيارة بالمواعيد المتفق عليها للطبيب أمر آخر مهم لمراقبة درجة التحسّن.

ومهما كانت عملية "ليزك العين" بسيطة وسهلة تبقى إجراء جراحي، لذا يجب أن نلتزم بكل القواعد والإرشادات، تجنباً لأي مضاعفات خلال أو بعد العمل الجراحي.