فوائد شرب الماء الدافئ لصحة الجهاز الهضمي

د. جرجس نبيل خربوط
الكاتب - 23 ديسمبر 2023
من الفوائد العديدة لشرب الماء الدافئ هو المساعدة على تحسين الدورة الدموية
من الفوائد العديدة لشرب الماء الدافئ هو المساعدة على تحسين الدورة الدموية Istock-photo

يعتبر الماء جزءاً أساسياً لحياة الخلايا ووظائف الأعضاء، ولشرب الماء الدافئ فوائد إضافية للجسم وخاصة لصحة الجهاز الهضمي. في هذا المقال سوف نناقش فوائد شرب الماء الدافئ بشكل عام لصحة الجسم.

أهمية الماء

الماء لا غنى عنه لصحة الإنسان كما أنه حيوي لوظائف الجسم. ويقدر تركيز المياه في جسم الذكور البالغين حوالي 60%، في حين تبلغ نسبة المياه في أجسام النساء البالغات حوالي 55%. مع الأخذ بعين الاعتبار نسبة الدهون لدى هؤلاء البالغين حيث أن النسج الدهنية تحوي كمية أقل من المياه مقارنةً مع النسج غير الدهنية.

ومن أهم فوائد شرب الماء والوظائف الأساسية لها في الجسم نذكر:

  • الحفاظ على درجة حرارة الجسم ضمن الحد الطبيعي.
  • تسهيل حركة المفاصل.
  • حماية النخاع الشوكي وغيره من النسج الحساسة في الجسم، حيث يحيط السائل الدماغي الشوكي بكل من الدماغ والنخاع الشوكي، وبذلك يؤمن هذا السائل حاجزاً وقائياً يحمي هذه الأنسجة من حدوث أي رض أو أذية قد تؤثر عليها.
  • المساهمة في طرح الفضلات والسموم خارج الجسم عبر البول، والعرق، والبراز.

فوائد شرب الماء الدافئ

تناقل العديد من الناس تقليد شرب كأس ماء دافئ من الماء في الصباح عند الاستيقاظ أو قبل النوم مباشرة بسبب فوائده المتعلقة بصحة الجسم وخاصة الجهاز الهضمي ولكن ما صحة هذه الفوائد وهل هي حقيقية؟

مع أنه لا يزال هنالك حاجة للمزيد من الدراسات والأبحاث لتأكيد فوائد شرب الماء الدافئ، إلا أن ما الفوائد العديدة لشرب الماء الدافئ التي توصلت لها بعض الأبحاث بالإضافة للتجارب الشخصية للناس كانت تشمل ما يلي:

١- علاج نزلات البرد، وتحسين حالة الجيوب الأنفية: 

إن شرب المياه الدافئة يسهم بشكل كبير في تخفيف احتقان الأنف والجيوب الأنفية، وذلك عبر تقليل الالتهاب وتخفيف المخاط، وهذا بالتالي يساعد في تحسين صحة الجيوب الأنفية وتسريع عملية الشفاء من نزلات البرد قدر الإمكان.

٢- تحسين عملية الهضم في الجسم:

يحسن الماء الدافئ من تدفق الدم باتجاه الأمعاء، وهذا بدوره يساعد في تحسين عملية الهضم، وتخفيف الانتفاخ الحاصل أو الإمساك لدى الشخص. (1)

كذلك فإن شرب الماء الدافئ له دور في تحسين عملية الهضم عبر تكسير الطعام المتناول وتسهيل عملية امتصاصه في الجسم.

٣- تحسين وظيفة الجهاز العصبي المركزي:

إن شرب الماء الدافئ له دور في تخفيف الأرق والقلق، إضافةً إلى زيادة القدرة على التركيز، وأيضا تحسين الإدراك لدى الشخص. وذلك لأن شرب الماء الدافئ يحسن من الدورة الدموية في الدماغ، بالتالي يساعد في تزويد الدماغ بالأكسجين والعناصر الغذائية الضرورية لأداء وظائفه. (2)

٤- الوقاية من التجفاف:

إن شرب الماء بشكل عام والماء الدافئ بشكل خاص بالإضافة إلى الماء الدافئ مع الليمون يساعد في الحفاظ على نسبة المياه في الجسم ضمن المستوى الطبيعي، بالتالي الوقاية من حدوث التجفاف، الذي له تأثيرات سلبية على صحة الجسم. (3)

٥- تقليل الارتعاش في الطقس البارد:

إن شرب الماء الدافئ يساعد على رفع درجة حرارة الجسم في الطقس البارد، وهذا ما يقلل بدوره من ارتعاش الجسم. كما أن درجة حرارة الماء الدافئ الصحية تكون بين 54 و 71 درجة مئوية. وهي الدرجات المثالية للمشروبات بحث لا تسبب حروق في اللسان أو الفم. (4)

٦- تحسين الدورة الدموية في الجسم:

إنّ شرب الماء الدافئ يساعد على توسيع الأوعية الدموية في الجسم بالتالي تحسين الدورة الدموية. كذلك لابد من الإشارة إلى فوائد الماء الدافئ في تقليل خطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية.

كما يساعد شرب الماء الدافئ وأيضا المضاف له نكهات مثل الليمون أو البرتقال في تخفيف التشنجات المرافقة للدورة الشهرية لى النساء.

٧- تحسين الأعراض المرافقة للاإرتخائية "Achalasia":

اللاإرتخائية هي أحد أمراض المري التي تتصف بعدم مقدرة مصرة المريء السفلية على الارتخاء بالتالي صعوبة البلع والشعور بالانزعاج بعد تناول الطعام.

وهنا تأتي أهمية شرب الماء الدافئ في إرخاء عضلات المريء والمساعدة قدر الإمكان في تخفيف عسرة البلع المرافقة لتناول الطعام.

٨- التخلص من السموم خارج الجسم:

من فوائد شرب الماء الدافئ هي المساعدة على تخليص الجسم من السموم وذلك عبر تحفيز طرح السموم عن طريق البول، والتعرق والبراز. (5)

٩- المساهمة في خسارة الوزن:

إن شرب الماء الدافئ يزيد من معدل الاستقلاب في الجسم، وهذا ما يرفع بدوره من حرق السعرات الحرارية.

١٠- تخفيف الألم:

إن تحسين جريان الدم بعد استخدام الماء الدافئ يسهم في تحسين شفاء الجروح وتخفيف الألم المرافق للعديد من الأذيات التي قد تؤثر على الجسم. 

١١- تحسين صحة الشعر والجلد:

إنّ شرب الماء الدافئ يفيد في تحفيز نمو الشعر والحفاظ على رطوبته وأيضا على رطوبة الجلد وصحته.

١٢- تحسين صحة الأسنان واللثة:

يفيد شرب الماء الدافئ في التقليل من آلام الأسنان المزعجة قدر الإمكان، إضافةً إلى دوره في الوقاية والشفاء من أمراض اللثة العديدة، عبر تحسين الدورة الدموية للثة.

١٣- تأخير علامات حدوث الشيخوخة المبكرة لدى الشخص:

حيث أنّ شرب الماء الدافئ يقلل من شيخوخة الجلد ويحافظ على مرونته ورطوبته قدر الإمكان، عن طريق تحفيزه نمو وإصلاح خلايا الجلد المتضرّرة.