كلونازيبام (Clonazepam)

الكاتب - 31 ديسمبر 2022

ما هو دواء كلونازيبام؟

يعد الأرق من أشهر الأمراض العصبية ويعرف بعدم القدرة على النوم أو اضطراب النوم، وقد يترافق مع الشعور بالقلق وعدم الارتياح، لذلك قد يلجأ البعض لمضادات الأرق ولعل أبرزها الكلونازيبام(Clonazepam).

الكلونازيبام (Clonazepam) هو من عائلة البنزوديازيبين ومن أبرز الأدوية المهدئة والمنومة.

تتمثل آلية عمله في تحفيز مستقبلات خاصة في الدماغ عن طريق الارتباط بها ومن أبرز هذه المستقبلات "حمض غاما امنوبوترك" والذي له تأثير مهدئ في الجسم.

بالإضافة إلى ذلك لهذا الدواء دور بالتحكم في الشحنات العصبية المتذبذبة لدى مرضى الصرع.

استخدامات الكلونازيبام

يستخدم الكلونازيبام لعلاج العديد من الحالات والاضطرابات العصبية، ويؤخذ بعدة أشكال أبرزها الأقراص.

ومن هذه الاستخدامات ما يلي:

  • يؤخذ في حالات الأرق
  • نوبة الصرع
  • نوبات الهلع

الأشكال الدوائية للكلونازيبام

يتوافر الكلونازيبام بعدة أشكل دوائية، أبرزها ما يلي:

  • أقراص فموية، بجرعات:
    • 0.25 ملغ
    • 0.5 ملغ
    • 1 ملغ
    • 2 ملغ
  • معلق فموي بتركيز: 100 ميكرو غرام/مل

جرعة الكلونازيبام

للكلونازيبام جرعة دوائية محددة، لكن تختلف هذه الجرعة باختلاف العمر والحالة المرضية. كالتالي:

١- جرعة البالغين من الكلونازيبام

تختلف الجرعة للبالغين حسب الحالة المرضية كالآتي:

الحالة المرضيةالجرعة
اضطراب سلوك النوم الريميتبلغ الجرعة حوالي 0.25-2 مجم تؤخذ قبل النوم
ويجب عدم تجاوز ال 4 ملغ كجرعة يومية
نوبات الصرعتبلغ الجرعة حوالي 1.5 ملغ تؤخذ كل 8 ساعة عند بداية العلاج
قد ترتفع إلى 0.5-1 ملغ / يوم كل 3 أيام، أما الجرعة القصوى فتبلغ 20 ملغ في اليوم
اضطراب الهلعتبلغ الجرعة حوالي 0.25 ملغ تؤخذ كل 12 ساعة عند بداية العلاج
قد ترتفع إلى 1 ملغ / يوم بعد 3 أيام
خلل الحركة المتأخرتتضمن إرشادات الأكاديمية الأمريكية لطب الأعصاب استخدام كلونازيبام للعلاج قصير الأمد (حوالي 3 أشهر) لتقليل أعراض خلل الحركة المتأخر.
جرعة الكلونازيبام للبالغين
٢- جرعة الأطفال من الكلونازيبام

وتصنف جرعة الأطفال المصابين بمرض الصرع وفق العمر والوزن وفق الجدول الآتي:

عمر الطفلالجرعة المناسبة
عمر الطفل أقل من 6 سنواتتبلغ الجرعة حوالي 0.05 ملغ / كغ
عمر الطفل أقل من 10 سنواتتبلغ الجرعة حوالي 0.01-0.03 ملغ / كغ تؤخذ الجرعة مقسمة كل 8 ساعات
عمر الطفل 10 سنوات أو أكثرتبلغ الجرعة 1.5 ملغ تؤخذ مقسمة كل 8 ساعات
بعدها تتم زيادة الجرعة بمقدار 0.5-1 ملغ كل 3 أيام حتى تعطى الاستجابة المطلوبة
ويجب أن لا تتجاوز الجرعة 20 ملغ في اليوم
جرعة الأطفال من الكلونازيبام

الآثار الجانبية

ينتج عن أي دواء بعض الآثار الجانبية منها ما هو شائع ومنها النادر والخطير.

١- الآثار الجانبية الشائعة

تشمل الآثار الأكثر شيوعاً عند استخدام الكلونازيبام مايلي:

  • النعاس
  • الدوخة
  • الشعور بالتعب والوهن
  • اكتئاب
  • اضطرابات في الذاكرة
  • مشاكل في المشي والتوازن
٢- الآثار الجانبية النادرة

توجد بعض الآثار الجانبية النادرة التي قد تنتج عن دواء الكلونازيبام وتعتبر خطيرة وعند التعرض لها يجب مراجعة الطبيب في الحال.

وتتضمن هذه الآثار ما يلي:

  • تفاقم النوبات الصرع
  • صعوبة في التنفس
  • أفكار انتحارية
  • هلوسات
  • سلوك مضطرب
  • حركات في العين لاإرادية

أعراض وقف الدواء

عند وقف الدواء بشكل مفاجئ قد تظهر بعض أعراض انسحاب الدواء والتي يمكن أن تستمر لمدة تصل إلى سنة، وعند التعرض لها يجب طلب مساعدة طبية.

وتشمل الأعراض ما يلي:

  • اكتئاب
  • اضطرابات في الذاكرة
  • أرق
  • طنين في الأذن

التداخلات الدوائية

يجب إخبار الطبيب أو الصيدلاني عن جميع الأدوية والفيتامينات والأعشاب التي يتم أخذها من قبل المريض عند بدء العلاج بالكلونازيبام.

ومن أبرز الأدوية التي لا تؤخذ مع الكلونازيبام ما يلي:

  • مضادات الهيستامين: ديفينهيدرامين
  • الأدوية المسكنة الألم:
    • المورفين
    • الأوكسيكودون
    • والهيدروكودون
  • أدوية الاكتئاب:
    • أميتريبتيلين
    • ودوكسيبين
  • أدوية السعال المحتوية على المادة الأفيونية: شراب الكودايين
  • مضادات القلق: بوسبيرون
  • الأدوية المضادة للصرع: نيورونتين

تحذيرات استخدام الكلونازيبام

توجد بعض التحذيرات الواجب اتباعها عند استخدام الدواء لتجنب الأخطار الجانبية، من أبرزها ما يلي:

  • يجب إخبار الطبيب إن كان المريض يعاني من الجلوكوما أو اضطرابات في الكبد أو الكلى.
  • يجب الالتزام بالجرعة المحددة.
  • عند تجاوز الجرعة يجب إخبار الطبيب أو الصيدلاني في الحال.
  • لا يجب أخذ الكلونازيبام مع أي مادة أفيونية لأن بعض الدراسات أثبتت خطورة المادتين سوياً على الجسم.
  • لا يتم وقف الدواء فجأة بل بالتدريج وتحت إشراف طبي.
  • يجب وقف تعاطي الكحول عند العلاج بالكلونازيبام.
  • لا يستخدم الكلونازيبام خلال فترة الحمل لأنه قد يؤثر على الجنين.
  • لا يستخدم الكلونازيبام خلال الإرضاع لأنه قد يصل إلى الطفل عن طريق حليب الأم.
  • إن كنت تعاني من الحساسية من أحد مكونات الدواء يجب إخبار الطبيب.
  • إذا تجاوز عمر المريض 65 يجب الالتزام بالجرعات المنخفضة وتحت إشراف طبي.

موانع استخدام الكلونازيبام

توجد عدة حالات مرضية التي لا ينصح بأخذ دواء الكلونازيبام معها فقد ينتج عنه آثار خطيرة للغاية.

فإن كان المرضى يعانون من الحالات التالية لن يسمح لهم باستخدام هذا الدواء، وتتضمن الحالات ما يلي:

  • إذا كان المريض يعاني من الحساسية تجاه البنزوديازيبينات.
  • إذا المرضى لديهم اضطرابات في الكبد أو الكلى.
  • الجلوكوما أو الزرق من النوع ضيق الزاوية الحاد.

البدائل الدوائية

توجد بعض الحالات التي لا يؤخذ بها الكلونازيبام ويتم استبداله بدواء آخر.

فمن أفضل بدائل الكلونازيبام ما يلي:

  • أدوية البنزوديازيبينات: مجموعة أدوية لها تأثير مهدئ.
  • بريجابالين: مضاد للصرع.
  • غابابنتين: من الأدوية المضادة للصرع.