10 وصفات منزلية لعلاج الإمساك

د. أحمد سيد يوسف
الكاتب - أخر تحديث 21 فبراير 2024
معاناة مريض من الإمساك خلال عملية الإخراج
تتوفر عديد من الوصفات المنزلية لعلاج الإمساك Istock-photo

يعدّ الإمساك مشكلة شائعة يواجهها العديد منا في فترات مختلفة. وقد تكون التغييرات في نمط الحياة أو النظام الغذائي أو حتى العوامل النفسية هي بعض المسببات لهذه الحالة. ولذلك تبرز الوصفات الطبيعية كخيار آمن وفعّال لتحسين حركة الأمعاء. في هذا المقال سوف نناقش 10 وصفات منزلية آمنة لعلاج الإمساك.

ما هو الإمساك؟

يعد الإمساك "Constipation" حالة مرضية تسبب عدم الراحة أثناء التغوط، حيث يقل خروج البراز عن المستوى الطبيعي.

يعتبر الفرد مصابًا بالإمساك عند إخراج كميات قليلة من البراز الصلب والجاف أو صعوبة الإخراج أو الشعور بالألم أثناء ذلك، وذلك لأقل من ثلاث مرات في الأسبوع، وعندما تستمر هذه الحالة لأكثر من ثلاثة أشهر، يصنف الإمساك بأنه حالة مزمنة.

أسباب الإمساك

عادةً ما يحدث الإمساك نتيجة أسباب مختلفة أشهرها:

  • عدم اتباع نظامٍ غذائيٍّ صحي
  • عدم ممارسة النشاط البدني الكافي
  • تناول بعض الأدوية
  • عدم تناول كميةٍ كافيةٍ من الماء
  • عادات التغوط غير المنتظمة
  • بعض الحالات الطبية مثل متلازمة القولون العصبي

ويعد الإمساك اضطراباً خطيراً إذا لم يعالج على الفور، وقد يسبب مشكلات صحية.

وصفات منزلية لعلاج الإمساك

نستعرض في هذا المقال بعض الوصفات المنزلية الطبيعية لعلاج الإمساك وتخفيف آلامه ومنع حدوثه كما أن تطبيقها المنتظم يمكن أن يساعد في الوقاية من الإمساك.

1- تناول كمية كافية من الألياف

يعد تناول الفواكه والخضروات الطازجة والحبوب الكاملة التي تحتوي على الألياف، والعناصر الغذائية الأخرى، عاملاً هاماً؛ للحفاظ على حركة البراز عبر الجهاز الهضمي وتعزيز حركات الأمعاء المنتظمة.

وينصح أن يحصل الرجال على حوالي 30 غراماً من الألياف يومياً، بينما تحتاج النساء إلى حوالي 20-25 غراماً يومياً.

وتتضمن الأطعمة الغنية بالألياف التي تساعد في علاج الإمساك ما يلي:

  • الخضراوات: القرع والقرنبيط والبامية والفطر والجزر واللفت والسبانخ
  • الفواكه: الكيوي، والخوخ، والأفوكادو، والتوت، والكمثرى، والبرتقال، والمشمش، والتفاح
  • الحبوب الكاملة: الكينوا، ومعكرونة القمح الكامل، ودقيق الشوفان، وخبز القمح الكامل، والشعير
  • البقوليات: الفاصولياء والعدس، والبازلاء، والحمص
  • المكسرات: الفستق واللوز
  • البذور: بذور الشيا، وبذور الكتان، وبذور اليقطين

2- شرب كميات كافية من المياه

يعد إبقاء الجسم رطبًا من أهم الطرق لعلاج الإمساك؛ لذلك ينبغي زيادة كمية السوائل المتناولة يومياً إلى 1.8 كيلو غرام إذا كان الشخص سليماً ولا يعاني حالاتٍ صحيةٍ أخرى تتطلب إبقاء كمية المياه المتناولة أقل من ذلك.

وتتضمن النصائح لإبقاء الجسم رطباً ما يلي:

  • حمل زجاجة من الماء طوال اليوم.
  • تجربة الماء الفوار غير المحلى أو إضافة الفواكه والخضروات والأعشاب الطازجة إلى الماء.
  • تناول وجباتٍ خفيفةٍ من الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الماء، على سبيل المثال:
    • الخيار والكرفس والبطيخ والفراولة والبرتقال.

3- ممارسة التمارين الرياضية بانتظام

يعد النشاط البدني مهماً لعلاج الإمساك؛ لأن المشي يمكن أن يساعد على تحفيز حركة الأمعاء.

وينصح الأطباء بأن يمارس البالغون حوالي 150 دقيقة من التمارين أسبوعياً، ولا يلزم أن تكون التدريبات شاقةً إذا كانت حركة الأمعاء منتظمة.

4- تناول القهوة

يساعد شرب القهوة في تخفيف الإمساك، وزيادة الرغبة في التغوط، إذ أظهرت دراسة طبية أن شرب القهوة التي تحتوي على الكافيين يحفز الأمعاء بنفس فعالية الوجبات، ويزيد من حركتها بنسبة 60% مقارنة بشرب الماء و23% مقارنة بشرب القهوة منزوعة الكافيين.

كما أظهرت دراسة أخرى أن القهوة تحتوي أيضاً على كمياتٍ صغيرةٍ من الألياف القابلة للذوبان التي تساعد على علاج الإمساك عن طريق تحسين توازن الجراثيم في الأمعاء.

5- تناول الأعشاب الملينة

تعد السنا من أبرز الملينات العشبية الآمنة التي تساعد في علاج الإمساك لاحتوائه على مركبات نباتية تحفز الأعصاب في الأمعاء وتساعد على تسريع حركتها. كما تتميز السنا بإمكانية الحصول عليها دون وصفةٍ طبيةٍ.

وتجدر الإشارة إلى أن الأطباء ينصحون بعدم تناول السنا لفترات طويلة من الزمن لذلك ينبغي استشارة الطبيب إذا لم يختف الإمساك خلال بضعة أيام. (1)

كما ينصح الأطباء الحوامل والمرضعات أو الذين يعانون من حالات صحية معينة مثل الداء المعوي الالتهابي بعدم تناول السنا.

6- تناول أطعمة البروبيوتيك

تساعد البروبيوتيك، وهي جراثيم حية مفيدة موجودة بشكل طبيعي في الأمعاء، على الوقاية من الإمساك المزمن.

ويمكن للشخص زيادة مستويات البروبيوتيك عن طريق تناول الأطعمة التي تحتوي عليها، مما يساعد في تحسين توازن الجراثيم في الأمعاء ومنع حدوث الإمساك لدى الأشخاص الذين يعانون من خللٍ في هذا التوازن.

وبيَّنت دراسة طبية أن تناول البروبيوتيك لمدة أسبوعين يمكن أن يساعد في علاج الإمساك، وزيادة عدد مرات التغوط.

وتعد الزبادي ومخلل الملفوف من أبرز الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك.

7- تناول مكملات الجلوكومانان

يعد الغلوكومانان "glucomannan" نوعاً من الألياف القابلة للذوبان، التي تسهم في علاج الإمساك، ويعمل على تحسين حركة الأمعاء، كما يحسن توازن الجراثيم النافعة فيها مثل أطعمة البروبيوتيك.

ويمكن الحصول على الغلوكومانان من المكملات الغذائية أو عن طريق تناول نودلز شيراتاكي "Shirataki noodles".

وتتنوع فوائد مكملات الغلوكومانان باختلاف العلامة التجارية، لذلك يُنصح بإجراء مقارنة شاملة بين كلٍ منها قبل الشراء؛ لضمان تحقيق أفضل النتائج.

8- تناول سترات المغنيسيوم

تعد سيترات المغنيسيوم من الملينات الملحية التي تعمل على زيادة امتصاص السوائل في الأمعاء الدقيقة، مما يؤدي إلى زيادة حركة الأمعاء وجعل البراز رخواً، وتسهم في علاج الإمساك، ويمكن شراؤها دون وصفة طبية أو عبر الإنترنت.

9- تناول الخوخ المجفف

وتبلغ الجرعة المُوصى بها من الخوخ المجفف لعلاج الإمساك 50 غراماً بما يعادل 7 حبات متوسطة الحجم، مرتين يومياً.

لكن ينصح الأطباء المصابون بمتلازمة القولون العصبي بتجنب تناول الخوخ المجفف.

10- تجنب بعض الأشخاص منتجات الألبان

يتأثر بعض الأشخاص بمنتجات الألبان، إذ يسبب تناولها تأثيراً سلبياً على حركة الأمعاء، وحدوث للإمساك.

كما يعاني بعض الأفراد من نقص أنزيم اللاكتاز، بما يُعيق هضم اللاكتوز، وهو سكر موجود في منتجات الألبان، مما يُسبب ذلك أعراضًا هضمية، مثل الانتفاخ والإسهال والإمساك، إضافة إلى آلام البطن والغثيان.

ويصاب بعض الأطفال بحساسية تجاه بروتينات حليب البقر، مما يُسبب لهم أعراضًا هضمية مشابهة لأعراض عدم تحمل اللاكتوز.

ويوصي الأطباء للذين يعانون حساسية تجاه بعض منتجات الألبان بعدم تناولها مؤقتاً ضمن النظام الغذائي، مع زيادة الأطعمة الأخرى الغنية بالكالسيوم، لمعرفة ما إذا كان ذلك يحسن الأعراض.