15 طريقة لتعزيز خصوبة الرجال وزيادة عدد الحيوانات المنوية

د. أحمد سيد يوسف
الكاتب - 18 يناير 2024
تعتبر ممارسة الرياضة من الطرق المؤكدة طرق لتعزيز الخصوبة للرجال الجنسية
تعتبر ممارسة الرياضة من الطرق المؤكدة طرق لتعزيز الخصوبة للرجال الجنسية Istock-photo

يعاني حوالي 1 من كل 6 أشخاص من مشاكل في الخصوبة سواء كانوا رجالاً أو نساء وذلك بحسب احصائيات منظمة الصحة العالمية "WHO". ويمكن أن تؤثر هذه المشاكل على قدرتهم على إنجاب طفل. هناك العديد من الطرق لتعزيز خصوبة الرجال بما في ذلك إجراء تغييرات في نمط الحياة وتناول المكملات الغذائية. سنتعرف في هذا المقال على 10 طرق أكيدة تساعد في تحسين خصوبة الرجال وتسهم في زيادة عدد الحيوانات المنوية.

أسباب نقص الخصوبة

هنالك العديد من الأسباب التي قد تؤثر على خصوبة الرجل وتسبب العقم وهي تشمل:

١- الأسباب البنيوية

أحد الأسباب الشائعة لنقص الخصوبة عند الرجال هو وجود مشاكل بنية في الجهاز التناسلي يمكن أن تؤثر على إنتاج أو حركة الحيوانات المنوية. قد يكون ذلك ناتجًا عن تشوهات وراثية أو مشاكل مكتسبة خلال النمو والتطور.

٢- العدوى والالتهابات

يمكن أن تكون العدوى واحدة من العوامل المسببة لنقص الخصوبة عند الرجال. فالالتهابات الجهاز التناسلي يمكن أن تتسبب في تلف الأنسجة وتأثير الإنتاج الصحيح للحيوانات المنوية. كما أن أمراض مثل التهاب البروستاتا أو الأمراض التي تؤثر على الجهاز المناعي يمكن أن تسهم في هذا السياق.

٣- الأورام

يمكن أن تؤدي بعض الأورام، مثل سرطان الخصية، إلى تلف الحيوانات المنوية أو قتلها.

٤- العوامل البيئية ونمط الحياة

من الجدير بالذكر أن العوامل البيئية وأسلوب الحياة لها أيضا تأثير كبير على خصوبة الرجل.

فالتعرض للملوثات البيئية والسموم، سواء في البيئة العامة أو في مكان العمل، يمكن أن يؤثر على نوعية الحيوانات المنوية. كذلك، العادات الضارة مثل التدخين وتناول الكحول بشكل مفرط قد تكون لها تأثير سلبي على الخصوبة.

طرق طبيعية لتعزيز خصوبة الرجل

وفقًا لدراسة أجريت عام 2017 انخفض متوسط عدد الحيوانات المنوية في أمريكا الشمالية وأوروبا وأستراليا ونيوزيلندا بنسبة 59.3% بين عامي 1973 و2011. وعلى الرغم من ذلك إلا أن العلماء ما زالوا لا يفهمون بشكلٍ كاملٍ أسباب هذا الانخفاض. حيث لازال البحث مستمراً للعثور على طرقٍ موثوقةٍ لعكس انخفاض عدد الحيوانات المنوية.

فيما يلي نذكر بعض الطرق الطبيعية لتعزيز خصوبة الرجل وزيادة عدد الحيوانات المنوية:

١- ممارسة التمارين الرياضية

إن فقدان الوزن وممارسة الرياضة بين الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة يمكن أن يؤدي إلى زيادة عدد الحيوانات المنوية.

في إحدى الدراسات ساعدت التمارين المنتظمة على زيادة عدد الحيوانات المنوية وحركتها لدى 45 رجلاً من المشاركين الذين كانوا يعانون من السمنة ويعيشون حياةً خاملة. (1)

إلا أن الأدلة التي تربط بين مؤشر كتلة الجسم الصحي (BMI) بعدد الحيوانات المنوية الصحي لا تزال ضعيفة.

٢- الإقلاع عن التدخين

وجدب دراسة في عام 2016 أن التدخين يقلل من عدد الحيوانات المنوية. كما وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يدخنون كمياتٍ معتدلةٍ أو كبيرةٍ من التبغ لديهم جودة منخفضة من الحيوانات المنوية بالمقارنة مع الأشخاص الذين يدخنون التبغ بشكلٍ أقل. (2)

٣- تجنب الكحول والمخدرات

هنالك عدد من الدراسات التي بحثت في العلاقة بين صحة الحيوانات المنوية والمخدرات ولكن هذه الأبحاث لم تكن كافية. وذلك لأن اختبار المواد غير المشروعة على الأشخاص يمكن أن يؤدي إلى مشاكل أخلاقية ومضاعفات صحية للأشخاص المشتركين في الدراسة.

ومع ذلك فقد ربطت مراجعة من عام 2018 بين الاستخدام العالمي للمخدرات - مثل الماريغوانا والكوكايين - والكحول في انخفاض إنتاج الحيوانات المنوية أو انتاج حيوانات منوية غير ناضجة وليست قادرة على الالقاح. لذلك فإن تجنب الكحول والمخدرات يزيد من خصوبة الرجل واحتمالات تحقيق الحمل. (3)

٤- تجنب بعض الأدوية

يمكن لبعض الأدوية أن تقلل من إنتاج الحيوانات المنوية الصحية، وبمجرد التوقف عن تناول الدواء يجب أن يعود عدد الحيوانات المنوية إلى طبيعته أو يزيد.

وتتضمن الأدوية التي قد تقلل مؤقتاً من إنتاج الحيوانات المنوية وتطورها ما يلي:

  • بعض المضادات الحيوية "antibiotics"
  • مضادات الأندروجينات
  • مضادات الالتهاب
  • مضادات الذهان
  • المواد الأفيونية
  • مضادات الاكتئاب
  • الستيرويدات الابتنائية، والتي قد تستمر في التأثير على عدد الحيوانات المنوية لمدة تصل إلى عام واحد بعد إيقاف الدواء
  • هرمون التستوستيرون الخارجي
  • الميثادون " methadone"

يجب على الذكور طلب استشارة الطبيب عند الاعتقاد بأن الدواء المتناول قد يقلل من عدد الحيوانات المنوية لديهم أو يؤثر على خصوبتهم.

٥- تناول مكمل الحلبة

كانت تُستخدم الحلبة لفترة طويلة كعلاج طبيعي لضعف صحة الحيوانات المنوية، ويشير البعض إلى أنها قد تساعد في تحسين عدد الحيوانات المنوية.

ووجدت إحدى الدراسات التي أجريت عام 2017 أن مركب فوروساب "Furosap" الذي طوره المصنعون من بذور الحلبة قد أدى إلى تحسين جودة السائل المنوي وعدد الحيوانات المنوية بشكل كبير. (4)

٦- الحصول على جرعات كافية من فيتامين D

إن مستويات فيتامين D والكالسيوم في الدم تؤثر على صحة الحيوانات المنوية، ففي دراسة بعام 2019 وجد الخبراء ارتباط كبير بين تحسين الخصوبة لدى المشاركين الذكور وارتفاع مستوى فيتامين D في الدم. كما تظهر الأبحاث أن نقص الكالسيوم قد يؤثر أيضا سلبا على عدد الحيوانات المنوية. (5)

لذلك ينصح بزيادة استهلاك الكالسيوم وفيتامين D واللذان يتواجدان بمستويات جيدة في:

  • منتجات الألبان، مثل الحليب، والزبادي، والجبن.
  • بدائل الألبان المدعمة، مثل حليب الصويا.
  • الخضار الورقية الخضراء، مثل: اللفت، والبروكلي.
  • السردين المعلب وسمك السلمون.

٧- تناول العبعب المنوم (أشواجندا)

كانت تلعب عشبة العبعب المنوم "Ashwagandha" أو الجينسنغ الهندي دوراً في الأدوية التقليدية كعلاجٍ للعديد من أشكال العجز الجنسي.

وجدت دراسة أجريت عام 2013 أن 46 من الذكور الذين يعانون من انخفاض عدد الحيوانات المنوية والذين تناولوا 675 ملليجرام من العبعب المنوم يومياً لمدة 90 يوماً قد شهدوا زيادةً بنسبة 167٪ في عدد الحيوانات المنوية لديهم. وهي متاحةٌ للشراء عبر الإنترنت أو في متاجر الأغذية الصحية. (6)

٨- تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة

تعتبر مضادات الأكسدة جزيئات تساعد على تعطيل الجذور الحرة وهي مركبات تدمر الخلايا. تعمل العديد من الفيتامينات والمعادن كمضاداتٍ للأكسدة. وقد ربطت بعض الدراسات بين استهلاك مضادات الأكسدة وزيادة عدد الحيوانات المنوية.

وفقاً لأحد الأبحاث في عام 2019 فإن تناول مضادات الأكسدة تساهم في زيادة عدد الحيوانات المنوية وهي تعد من الطرق الفعالة لتعزيز خصوبة الرجال وتشمل الأنواع المؤكدة الفعالية ما يلي:

  • بيتا كاروتين، والذي يوجد في الفواكه والخضروات ذات الأوراق الصفراء والبرتقالية والخضراء (مثل الجزر والسبانخ والخس والطماطم والبطاطا الحلوة).
  • بيتا كريبتوكزانثين، وهو يوجد في البرتقال.
  • لوتين، يوجد في الخضار الورقية والخضروات ذات اللون البرتقالي والأصفر.
  • فيتامين C، يوجد في الحمضيات والفراولة والبروكلي.

٩- تناول الدهون الصحية

تعتبر الدهون المتعددة غير المشبعة ضرورية للنمو الصحي لغشاء الحيوانات المنوية، والتي تتضمن أوميغا 3 وأوميغا 6.

وجدت دراسة في عام 2019 أن الذكور الذين يعانون من العقم والذين تناولوا المكملات الغذائية بأحماض أوميغا 3 الدهنية قد شهدوا تحسناً ملحوظاً في حركة الحيوانات المنوية وتركيزها وذلك بالمقارنة مع الذكور الذين لم يتناولوا مكملات أوميغا 3.

ومن الأغذية الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية نذكر المكسرات والسمك والبذور.

١٠- الابتعاد عن الدهون المشبعة وغير الصحية

وجد الباحثون في إحدى الدراسات أنه زيادة استهلاك الأحماض الدهنية المتحولة يمكن أن يساهم في انخفاض عدد الحيوانات المنوية. لذلك فإن تجنب هذه الدهون ومصادرها يعتبر من الطرق الجيدة لتعزيز خصوبة الرجال.

وتوجد هذه الدهون في الأطعمة المقلية والمخبوزات والبسكويت والبيتزا المجمدة والأطعمة الجاهزة والسريعة وغيرها.

١١- الحد من التعرض للملوثات البيئية

مع زيادة التلوث والازدحام أصبح غالباً ما يربط الباحثون العوامل البيئية بانخفاض صحة الحيوانات المنوية وعددها، بما في ذلك جودة الهواء والتعرض للمواد الكيميائية السامة.

حيث ربطت دراسة أجريت عام 2019 بين العيش في المناطق الصناعية مع تلوث الهواء الشديد وانخفاض عدد الحيوانات المنوية. (7)

١٢- الحد من استهلاك الصويا والأطعمة الغنية بالإستروجين

تحتوي بعض الأطعمة - وخاصةً منتجات الصويا - على هرمون الإستروجين النباتي، مما يمكن أن يقلل من ارتباط هرمون التستوستيرون وإنتاج الحيوانات المنوية. تحتوي العديد من المنتجات المعلبة والبلاستيكية أيضاً على نسبةٍ عاليةٍ من أشكال الإستروجين الاصطناعية. (8)

وجدت إحدى الدراسات أن التراكيز العالية من هرمون الإستروجين النباتي في السائل المنوي تسبب انخفاض جودة الحيوانات المنوية.

١٣- الحصول على ما يكفي من حمض الفوليك والزنك

تشير بعض الدراسات المحدودة إلى أن تناول حمض الفوليك والزنك معاً قد يحسن الصحة العامة للحيوانات المنوية، بما في ذلك تركيزها وعددها.

يوجد حمض الفوليك في كبد البقر، والخضار الورقية الخضراء، والفواكه، والفاصولياء، والبازلاء؛ بينما يوجد الزنك في اللحوم الحمراء، والدواجن، والفاصولياء.

١٤- الاسترخاء وتقليل التوتر

يؤثر التوتر ويقلل من الرضا الجنسي ويضعف خصوبة الرجل. ويعتقد الباحثون أن هرمون الكورتيزول قد يفسر جزئياً هذه الآثار الضارة للتوتر.

فالتوتر لفتراتٍ طويلةٍ يرفع من مستويات هرمون الكورتيزول في الجسم، والذي له آثار سلبية قوية على هرمون التستوستيرون (الهرمون الذكوري). حيث عندما يرتفع الكورتيزول تميل مستويات هرمون التستوستيرون إلى الانخفاض.

يمكن أن تتم السيطرة على التوتر بأمورٍ بسيطةٍ مثل المشي في الطبيعة أو التأمل أو ممارسة الرياضة أو قضاء الوقت مع الأصدقاء.

١٥- العلاج الطبي

في حال كان سبب نقص الخصوبة وعدد الحيوانات المنوية يتعلق بحالة صحية معينة يتوجب استخدام الأدوية. لذلك فإن الطبيب يمكن أن يصف مجموعة من الأدوية للرجال الذين يعانون من انخفاضٍ شديدٍ في عدد الحيوانات المنوية والذين لديهم عوامل أو اعتبارات صحية إضافية.

تتضمن الأدوية التي يصفها الأطباء أحياناً لعلاج انخفاض عدد الحيوانات المنوية ما يلي:

  • السيروفين " Serophene" عن طريق الفم
  • المضادات الحيوية، إذا حدث انخفاض في عدد الحيوانات المنوية بسبب عدوى المسالك البولية أو التناسلية
  • موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية " Human chorionic gonadotrophin"
  • ليتروزول " letrozole" أو أناستروزول " Anastrozole"
  • الأندروجينات الخارجية